أمريكا تعتقل رجل أعمال تركيا تتهمه بمساعدة إيران للتحايل على العقوبات

Tue Mar 22, 2016 4:52am GMT
 

من نيت ريمون

نيويورك 22 مارس آذار (رويترز) - اعتقلت السلطات الأمريكية رجل أعمال تركيا مولود في إيران لاتهامه بالاشتراك مع آخرين في تحويل مئات الملايين من الدولارات للحكومة الإيرانية أو لكيانات أخرى في إطار مخطط للتحايل على العقوبات الأمريكية ضد طهران.

وقال مدعون أمريكيون يوم الاثنين إن رضا ضراب (33 عاما) وجه له اتهام في لائحة اتهام قدمت إلى محكمة اتحادية في مانهاتن مع واحدة من موظفيه وتدعى كاميليا جمشيدي وحسين نجف زاده وهو مسؤول كبير ببنك ملت في إيران.

ولم يرد محامي ضراب المتزوج من نجمة البوب التركية إبرو غوندش على طلبات للتعقيب على الفور. ولم يتسن أيضا الاتصال بجمشيدي أو نجف زاده.

جاء ذلك عقب شهرين من خروج إيران من عزلة اقتصادية استمرت لسنوات بعدما رفعت قوى عالمية بقيادة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي العقوبات عن البلاد مقابل فرض قيود على طموحات طهران النووية.

وكان ضراب لفت الانتباه في السابق عندما احتجز لشهرين في تركيا في بداية 2013 دون توجيه اتهامات في إطار تحقيقات في فساد.

وتشير لائحة الاتهام الأمريكية إلى أن ضراب الذي يحمل الجنسيتين التركية والإيرانية يملك ويشغل شبكة من الشركات في تركيا ودولة الإمارات العربية المتحدة من بينها شركة رويال هولدينج أيه.إس. التي تعمل بها جمشيدي.

وأضافت لائحة الاتهام أن ضراب وجمشيدي ونجف زاده تآمروا للالتفاف على العقوبات المفروضة على إيران من خلال إخفاء معاملات لصالح الحكومة الإيرانية وكيانات إيرانية.

وقال الادعاء إن الثلاثة ساعدوا في الفترة من 2010 إلى 2015 شخصيات وكيانات إيرانية بما في ذلك بنك ملت أحد أكبر البنوك الإيرانية في التحاليل على العقوبات الأمريكية من خلال إجراء معاملات مالية عبر شركات تركية وإماراتية. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير عبد الفتاح شريف)