سائقو سيارات الأجرة في إندونيسيا يحتجون على شركات تأجير السيارات الخاصة

Tue Mar 22, 2016 7:02am GMT
 

جاكرتا 22 مارس آذار (رويترز) - ينظم آلاف من سائقي سيارات الأجرة في اندونيسيا مظاهرات في شوارع العاصمة جاكرتا اليوم الثلاثاء لمطالبة الحكومة بمنع شركات استئجار السيارات الخاصة مثل جراب وأوبر مع احتدام حرب الأسعار.

وأصاب الاحتجاج العاصمة الإندونيسية بالشلل بعد أن سدت سيارات أجرة ذات اللون الأبيض والأزرق التي تشغلها شركات مثل بلو بيرد واكسبريس ترانسيندو الطرق الرئيسية في جاكرتا بينما اندلعت اشتباكات بين بعض سائقي سيارات الأجرة التقليدية وراكبي دراجات نارية يعملون لدى شركات السيارات الخاصة التي تعمل بتطبيقات من على الانترنت.

وبسبب انتشار سيارات أجرة رخيصة تستخدم تطبيقات للمشاركة في ركوب السيارات مثل جو-جيك وجراب وأوبر أصبحت خدمة سيارات الأجرة التقليدية غير مربحة مما يهدد أعمال كبرى شركات سيارات الأجرة في اندونيسيا.

وقال مات علي (54 عاما) الذي يقود سيارة تابعة لشركة اكسبريس ويقول إن دخله الشهري انخفض بنسبة 60 في المئة منذ بدء الإقبال على شركات استئجار السيارات الخاصة التي تعمل بتطبيقات الكترونية "يوجد الآن سيارات أجرة قانونية وأخرى غير قانونية."

ويضيف "ليس لدينا أي حساسية من المنافسة مع أوبر وجراب... لكننا نريدهم أن ينفذوا المتطلبات الحكومية."

ويقول اندري ديوكوسويتونو مدير بلو بيرد أكبر شركة لسيارات الأجرة في البلاد "تطبيقات النقل على الانترنت دمرت بعض شركات سيارات الأجرة المحلية خاصة الصغرى.

"نكافح لنضمن أن يلقى الكل معاملة عادلة وألا يضار أحد من هذه التطبيقات."

وقال ديفيد سانتوس مدير شركة اكسبريس في بيان أن شركته طلبت من قائدي سياراتها عدم المشاركة في الاحتجاج.

ورحب الرئيس الاندونيسي بالمنافسة التي توفرها الشركات الجديدة لكن لا يزال وضع تشغيلها في البلاد غير واضح.

وطلبت وزارة النقل الاندونيسية حظر مثل هذه التطبيقات لأن السيارات المستخدمة غير مسجلة كوسيلة نقل عام. وقال وزير النقل ايجناسيوس جونان إن شركات مثل أوبر غير قانونية إلا إذا سجلت كوسيلة نقل عام وتخضع لنفس الأحكام التي تخضع لها سيارات الأجرة العادية.

وقال للصحفيين "المهم أن يكون الأمر عادلا." (إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد نبيل)