نيو انجلاند ترتجف بعد أن كساها الجليد رغم مقدم الربيع

Tue Mar 22, 2016 12:28pm GMT
 

بوسطن 22 مارس آذار (رويترز) - أفاق سكان معظم أرجاء نيو انجلاند الساحلية في اليوم الثاني لبدء فصل الربيع رسميا ليجدوا الطرق وقد كساها الجليد مما تسبب في إغلاق المدارس في بوسطن وبروفيدنس ومدن أخرى.

لكن الهجمة الأخيرة للشتاء التي من المنتظر أن تسقط خلالها ثلوج بارتفاع 15 سنتيمترا على بوسطن ستكون قصيرة على الأرجح مع ارتفاع متوقع للحرارة يبلغ 4.4 درجة مئوية.

وحين تساقطت الثلوج بعد عدة أيام دافئة وجد سكان بوسطن أنفسهم حائرين بشأن الملبس المناسب في هذا الطقس المتقلب.

كانت التوقعات الجوية أيضا متضاربة في مطلع الأسبوع فالبعض توقع ثلوجا ارتفاعها 25 سنتيمترا في بوسطن والبعض تحدث عن عاصفة تنحرف شرقا صوب المحيط لتفلت منها المدينة كليا.

ونيو انجلاند هي منطقة تضم ست ولايات في شمال شرق الولايات المتحدة. (إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد نبيل)