22 آذار مارس 2016 / 12:28 / منذ عامين

تلفزيون-تزايد الغضب في مخيم اللاجئين الحدودي باليونان ومطالبات بفتح الحدود

الموضوع 2018

المدة 3.21 دقيقة

إيدوميني وأثينا في اليونان

تصوير 22 مارس آذار 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة يونانية

المصدر رويترز وتلفزيون البرلمان اليوناني

القيود لا يوجد

القصة

قال مهاجرون تقطعت بهم السبل في مخيم حدودي مُكتظ على الحدود اليونانية مع مقدونيا اليوم الثلاثاء (22 مارس آذار) إنهم بدأوا يفقدون الأمل واتهموا أوروبا بتجاهل معاناتهم.

ويأوي المخيم المؤقت المُقام وسط الحقول الموحلة في إيدوميني أكثر من 12 ألف شخص يعيشون في أوضاع مُزرية في البرد والمطر ومهددين بنقص الغذاء. وتقدر وكالات الإغاثة أن أكثر من 40 في المئة من الموجودين في المخيم أطفال.

وقال حسن أبو حامد الذي فر مع أسرته من محافظة اللاذقية السورية إنه فقد الأمل بأنهم سيصلون للسلام الذي يتطلعون له.

وأضاف ”عم اقترح هيك كل يوم بالليل أحرق الخيمة وأحرق مرتي (زوجتي) وأولادي..أرتاح من ها الدنيا. يعني نحنا طلعنا من تحت البراميل والقصف وطلعنا من تحت الاعتقالات وطلعنا من تحت يعني الشاطر يتحكم فينا طلعنا من الظلم جينا على ظلم أكثر“

وقال آخر يدعى أبو حامد فقط طفليه في العراق إنه جاء لأوروبا بحثا عن بعض السلام واتهم الاتحاد الأوروبي بعدم احترام حقوق الإنسان.

وقال ”أنا وضعي الصحي رجل أني تعبان كبير السن هنا الوضع الأمني...حقوق الإنسان ضايعة هنايا شنو ضايعة أول شيء ها السيل هاي الخيام تمطر علينا تنزل علينا مي (مياه) وطين ووحل وين هي حقوق الإنسان؟ إحنا جينا على أساس نطلع ألمانيا نطلع أوروبا نرتاح.“

لكن مهاجرين آخرين رفضوا الاستسلام لليأس ونظموا احتجاجات لليوم الثاني على قضبان السكك الحديدية التي أقيم المخيم حولها.

وتزايد التوتر في المخيم الحدودي بعد الاتفاقية الموقعة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا التي كان المهاجرون يأملون أن تعيد فتح ممر الهجرة المغلق في البلقان.

وشارك في الاحتجاج والجلوس على قضبان السكك الحديدية نحو 300 شخص منعوا مرور السيارات والشاحنات من اليونان إلى مقدونيا.

وحمل المحتجون ومن بينهم نساء وأطفال لافتات وهتفوا ”يد واحدة“ و”افتحوا الحدود“.

وقال وزير الهجرة اليوناني يانيس موزالس أمس الاثنين (21 مارس) إن مخيم إيدوميني الحدودي سيتم إخلاءه بحلول أبريل نيسان على أقصى تقدير.

وأضاف أمام البرلمان أمس ”أؤكد لكم أن خلال الشهر المقبل سيتم إخلاء المخيم بهدوء. هل يمكننا فعل ذلك في وقت أبكر؟ لا أستطيع بصدق التأكيد..ربما يمكننا ذلك“.

وتقطعت السبل بأكثر من 52 ألف شخص في اليونان حاليا متفرقين في الجزر اليونانية والحدود الشمالية لليونان مع تركيا. ولا توجد بادرة على انخفاض أعداد الوافدين إلى اليونان بل تتزايد أعدادهم يوما بعد يوم ليظلوا عالقين هناك.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below