22 آذار مارس 2016 / 14:18 / منذ عامين

تلفزيون- (فرعون) مصري جديد يأكل الزجاج ويجر شاحنة بأسنانه

الموضوع 2016

المدة 3.52 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 18 مارس آذار 2018

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

كريم حسين (الفرعون) رجل مصري يتمتع بقوة خارقة وليس كمثله من الأقوياء .. وتتجلى علامات قوته من خلال قيامه بأفعال منها جر شاحنة بأسنانه أو بأحد أصابعه فقط.

وظهرت على كريم (38 عاما) إمارات تُنبئ بتميزه منذ طفولته المبكرة.

وعن ذلك قال لتلفزيون رويترز ”بداياتي في المشوار ده وأنا في سن ٨ سنين.. ٧ أو ٨ سنين كده يعني. جئت في يوم من الأيام باشرب كوباية (كوب) الحليب..بيبقى نصفها حليب ونصفها سمن.. راحت الكوباية مكسورة. بعد ما تكسرت الكوباية بدأت إن أنا آكل فيها وهي مكسورة في يدي كده. من يوميها لحد النهار ده يوميا على الله صباحا لازم أكون فاطر كوبايتين ثلاثة أربع خمس كوبايات الل ي قدام مني بافطر بيه. بدأت بعد كده جبت موس (شفرة). يعني كنت قاعد عند الحلاق لاقيت موس قدام مني. حاجة تكون شدتني له كده رحت ماسك الموس وقعدت آكل فيه. من ساعتها برضه (أيضا) ماشي فطار لحد النهار ده موس و قزاز (زجاج).“

ودفعت قدرات كريم الخارقة أصحابه وأهله إلى نعته بالفرعون الذي أصبح كنيته.

ويقول كريم إن قوته تعادل 360 حصانا موضحا أن لديه قدرة فائقة على التحمل إلى جانب القوة.

وأضاف ”ولله الحمد حاجة النوم دي مش بترهقني ولا بتتعبنى خالص. ولا بيجيلى برد ولا صداع (لا أُصاب ببرد أو صداع) ولا أقول لك تعبان ولا جسمي واجعني ولا جنبي واجعني. لا بالعكس صحتي الحمد الله رب العالمين تفوق صحة البشر. عندي استطاعة أمشي ١٠٠٠ كيلو ٢٠٠٠ كيلو ٣٠٠٠ كيلو. أمشيهم وما أقعد أريح ولا دقيقة واحدة ولا أريح ساعة. وفي عز الشمس أمشي ١٠٠٠ كيلو ولا تشوف ماء نازلة ولا تعبان ولا مرهق ولا الكلام ده كله.“

ويشير كريم إلى أن أطفاله الأربعة يتمتعون بذات قوته. ويذكر أن قوته هبة من الله وأن الفحوصات أثبتت اختلاف تكوينه البيولوجي عن الناس العاديين.

وقال الفرعون ”لما شافني والدي ووالدتي بآكل قزاز وأمواس وباجيب حديد وباقطعه باسناني وبآكله ودوني عند دكاترة (ذهبوا بي لأطباء) وكشفت علي الدكاترة لاقوا إن القزاز والحديد والزلط اللي أنا بآكله بيتهضم زيه زى أكل عادي. عملوا علي أشعة مقطعية لاقوا إن فيه عروق وعصب نازل في جسمي مش موجودة عند أي حد خالص. ده بالنسبة للكشف الطبي. وأنا مستعد لأي فحوصات في العلمي أو الطبي بالكشوفات اللي عندي دية.“

ويتمنى الفرعون حاليا أن يصبح مشهورا وربما يشارك يوما ما في دورة للألعاب الأولمبية ويحقق رقما قياسيا عالميا.

ومن هذا المنطلق يأمل أن يؤدي عروضا أمام جمهور كبير ويتبرع بعائدات عروضه لصندوق حكومي ومركز أيتام أو لمستشفى علاج سرطان الأطفال.

ويؤكد كريم أن مرور الوقت في صالحه لأنه -حسب قوله- يزداد قوة وتتحسن صحته أكثر بتقدمه في العمر.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below