مقدمة 3-مفوضية اللاجئين: لن نكون جزءا من مراكز احتجاز اللاجئين في اليونان

Tue Mar 22, 2016 8:56pm GMT
 

(لإضافة انسحاب منظمة أطباء بلا حدود من المركز في ليسبوس)

ليسبوس (اليونان) 22 مارس آذار (رويترز) - قالت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الثلاثاء إنها لن تعمل في "مراكز احتجاز" اللاجئين والمهاجرين الواصلين من تركيا على جزيرة ليسبوس اليونانية موجهة ضربة موجعة للاتفاق الذي أبرمه الاتحاد الأوروبي مع أنقرة في الأسبوع الماضي.

وقالت المفوضية إن المهاجرين واللاجئين يحتجزون ضد إرادتهم في مراكز الاستقبال في ليسبوس وإنها لن تنقلهم إلى هناك بعد الآن. وأضافت أن الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا تجاوز "خطا أحمر" في سياستها المعلنة.

ويهدف الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي الذي دخل حيز التنفيذ يوم الأحد إلى تسريع إجراءات طالبي اللجوء من الواصلين الجدد إلى اليونان لكن من ترفض طلباتهم يعادون إلى تركيا.

ويخص الاتفاق بالذكر مشاركة المفوضية بينما قال مسؤولون بالامم المتحدة في جنيف إنه لم يشاورهم أحد في القضية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ميليسا فليمنج إنه "وفقا للشروط الجديدة أصبح ما يطلق عليها النقاط الساخنة مراكز اعتقال."

وأضافت قائلة "بالتالي وفي ضوء سياسة المفوضية المعارضة للاحتجاز القسري قررنا تعليق بعض أنشطتنا في كل المراكز المغلقة بالجزيرة."

وقالت منظمة أطباء بلا حدود إنها ستسحب عملياتها من مركز واحد على جزيرة ليسبوس "لأن الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا يحول مراكز الاستقبال إلى مراكز ترحيل."

وكتب فرع المنظمة في اليونان على موقع تويتر "استمرارنا (في المركز) سيجعلنا شركاء في منظومة نعتبرها غير نزيهة وغير إنسانية."   يتبع