22 آذار مارس 2016 / 15:33 / بعد عامين

تلفزيون- متحدثة: مفوضية اللاجئين لن تعمل في "مراكز احتجاز" على جزر اليونان

الموضوع 2208

المدة 2.04 دقيقة

جنيف في سويسرا

تصوير 22 مارس آذار 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم الثلاثاء (22 مارس آذار) أنها لن تعمل في مراكز احتجاز اللاجئين والمهاجرين الواصلين من تركيا على جزيرة ليسبوس اليونانية موجهة ضربة موجعة للاتفاق المبرم بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة في الأسبوع الماضي.

قالت المفوضية التابعة للأمم المتحدة إن المهاجرين واللاجئين يحتجزون في مراكز الاستقبال في ليسبوس رغما عنهم وإنها لن تنقلهم بعد الآن. وأضافت أن الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي تجاوز خطا أحمر في سياستها.

ويهدف الاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ منذ يوم الأحد إلى تسريع إجراءات طالبي حق اللجوء من الوافدين الجدد إلى اليونان.

وحتى يوم الأحد كان الواصلون إلى ليسبوس أحرارا في مغادرة مخيم موريا للاجئين والتوجه إلى العبارات المتجهة إلى البر الرئيسي حيث يمكنهم التوجه من هناك شمالا عبر البلقان في محاولة الوصول إلى غرب أوروبا وخصوصا ألمانيا.

وحاليا يفترض أن يحتجز الواصلون في موريا أو أحد أربع مراكز أخرى أنشأت على جزر ساموس وتشيوس وليروس وكوس بانتظار نتيجة النظر في طلبات اللجوء.

وقالت ميليسا فليمنج المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في إفادة صحفية في جنيف ”حتى الآن دعمت المفوضية السلطات في ما يطلق عليها بؤر ساخنة على الجزر اليونانية. لكن في إطار البنود الجديدة أصبحت هذه البؤر الساخنة الآن منشآت احتجاز. وبالتالي وتماشيا مع سياسة المفوضية التي تعارض الاحتجاز القسري علقنا بعض أنشطتنا في جميع المراكز المغلقة في الجزيرة وهذا يشمل توفير الانتقالات من وإلى هذه المواقع.“

وستواصل المفوضية تقديم المساعدات للاجئين والمهاجرين على سواحل ليسبوس وفي الميناء وستركز على ”المراقبة وتقديم الاستشارات“ في موريا.

وأعربت المفوضية عن قلقها من أن يكون الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا ”نُفذ قبل الأوان“ وأن اليونان لا تطبق على أي من جزرها في الوقت الراهن النظم المطلوبة لتقييم طلبات اللجوء أو الظروف المناسبة لإيواء الأشخاص الذين ينتظرون اتخاذ قرار بشأنهم.

وقالت سارة كرو المتحدثة باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في إفادة صحفية في جنيف إن المنظمة تشعر بقلق بشأن الاتفاق الجديد وتأثيره على الأطفال.

وأضافت ”لا نرى فيه أي ذكر للأطفال على الرغم من الواقع بأن الأطفال يشكلون نحو 40 في المئة من الأشخاص العالقين حاليا في اليونان“ مضيفة أن 19 ألف طفل عالقين حاليا في اليونان 10 في المئة منهم من دون مرافقة.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below