أمريكا كانت تخشى وقوع تفجيرات في بلجيكا لكنها لم تكن تملك معلومات صلبة

Tue Mar 22, 2016 5:55pm GMT
 

واشنطن 22 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون اليوم الثلاثاء إن واشنطن لم يكن لديها معلومات مخابرات محددة تحذر من وقوع تفجيرات اليوم الثلاثاء في بلجيكا لكنها عبرت عن اعتقاد قوي باحتمال حصول مثل هذه الضربة خصوصا على ضوء اعتقال السلطات البلجيكية في الأسبوع الماضي لمشتبه به رئيسي في تنفيذ هجمات باريس.

وقتل 34 شخصا في التفجيرات في مطار بروكسل وفي محطة مترو في العاصمة البلجيكية في ساعة الذروة مما أطلق جرس إنذار على المستوى الأمني في أرجاء أوروبا وأوقف جزءا من حركة التنقل عبر الحدود.

ووقعت التفجيرات بعد أربعة أيام على اعتقال الشرطة البلجيكية للمواطن الفرنسي صلاح عبد السلام بعد اشتباك بينهما.

وعبد السلام هو المشتبه به الرئيسي الوحيد على قيد الحياة في هجمات باريس في نوفمبر تشرين الثاني التي استهدفت استاد كرة قدم ومقاهي وقاعة موسيقية.

واعترف ثلاثة مسؤولين حكوميين أمريكيين بأن الولايات المتحدة تعتقد باحتمال وقوع هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية في بروكسل. بل إن ذلك مرجح.

لكنهم لم يكونوا على دراية بأي معلومات مخابرات أمريكية عن المكان والزمان الذي قد يقع فيه الانفجار.

وأحد المسارات التي سيتخذها التحقيق هي احتمال أن يكون الهجوم ردا على اعتقال عبد السلام لكنه كان على الأرجح في طور الاعداد قبل اعتقاله.

وقال اثنين من المسؤولين إنه بموجب ذلك السيناريو فان موعد الهجوم كان محددا قبل اعتقال عبد السلام وربما تقدّم بطريقة ما بسبب اعتقاله.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)