رئيس الاتحاد الدولي: لا خوف على الجودو من فضيحة المنشطات في روسيا

Tue Mar 22, 2016 9:44pm GMT
 

من الان بولدوين

لندن 22 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال ماريوس فايزر رئيس الاتحاد الدولي للجودو اليوم الثلاثاء ان الرياضة المفضلة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا خوف عليها من فضيحة منشطات تهز الرياضة الروسية حاليا قبل انطلاق اولمبياد ريو.

وقال فايزر بعد ساعات من كشف رئيس الاتحاد الروسي للمصارعة عن "عشرات" من حالات تعاطي المنشطات إنه لا يتوقع أي مفاجآت سيئة في رياضة الجودو.

وأبلغ المسؤول الروماني رويترز خلال مؤتمر رياضي في ملعب ويمبلدون "لا نخشى شيئا لان رياضة الجودو لها سماتها الخاصة وفيما يتعلق بالنزاهة تلتزم رياضتنا بأقصى المعايير."

وتابع "لم تظهر في رياضتنا خلال السنوات الاخيرة أي نوع من حالات تعاطي منشطات لمصارعين من روسيا واعتبر رياضتنا آمنة وسط الرياضات الاخرى."

ومدرب الفريق الروسي حاليا هو ايزيو جامبا بطل اولمبياد موسكو 1980 الذي مثل ايطاليا في اربع دورات العاب اولمبية صيفية متتالية. والرئيس الروسي بوتين حائز على حزام أسود وسبق له التدرب في السابق مع جامبا والمنتخب الوطني.

وتضررت سمعة الرياضة الروسية العام الماضي بعدما كشف تقرير للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات عما وصفه بالغش والفساد المستشري في العاب القوى في روسيا.

وسقط أربعة من متسابقي ألعاب القوى الروس في اختبارات للكشف عن مادة ميلدونيوم المحظورة رياضيا امس الاثنين وهو ما يلحق المزيد من الضرر بجهود موسكو لإثبات التزامها بمعايير مكافحة المنشطات وإلغاء عقوبة ايقافها عن خوض منافسات ألعاب القوى قبل انطلاق الاولمبياد في ريو دي جانيرو في 5 أغسطس المقبل.

وتستخدم مادة ميلدونيوم في علاج داء السكري وانخفاض مستويات الماغنسيوم وتم حظرها من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في مطلع يناير كانون الثاني الماضي بسبب ارتباطها بزيادة مستويات الأداء الرياضي.   يتبع