علماء من السعودية والكويت ومصر وهولندا وأمريكا يفوزون بجائزة الملك فيصل

Wed Mar 23, 2016 9:12pm GMT
 

23 مارس آذار (رويترز) - قلد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود مساء اليوم الأربعاء الفائزين بجوائز الملك فيصل العالمية للعام 2016 والتي تقدم سنويا للمؤسسات والأفراد على "إنجازاتهم الفريدة" في خمسة أفرع مختلفة.

أقيمت مراسم توزيع الجوائز بأحد فنادق العاصمة الرياض وشهدها الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة ورئيس هيئة الجائزة والأمير تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية والأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض والأمير بندر بن سعود بن خالد نائب أمين عام مؤسسة الملك فيصل الخيرية والعديد من الشخصيات الثقافية والعلمية والدبلوماسية البارزة.

وألقى عبد العزيز السبيل الأمين العام للجائزة كلمة موجزة قدم بعدها الفائزين بالجائزة مع ذكر مسوغات اختيار كل شخصية.

وفاز بجائزة (خدمة الإسلام) الشيخ صالح بن عبد الله بن حميد المستشار في الديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء وإمام وخطيب المسجد الحرام ورئيس مجمع الفقه الإسلامي الدولي في جدة.

وفاز بجائزة (الدراسات الإسلامية) الكويتي عبد الله بن يوسف الغنيم رئيس مركز البحوث والدراسات الكويتية عن مجموعة أعماله في الجغرافيا عند المسلمين.

وجاءت جائزة (اللغة العربية والأدب) مناصفة بين المصري محمد عبد المطلب الأستاذ بكلية الآداب جامعة عين شمس والمغربي محمد مفتاح الأستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس بالرباط.

كما جاءت جائزة (الطب) مناصفة بين الهولنديين هان جريت برونر أستاذ الوراثة الطبية ويورس أندريه فلتمان أستاذ تطبيقات الجينوم في مركز نايميجان الطبي لجامعة راتبوات.

وقدمت جائزة (العلوم) مناصفة أيضا بين الأمريكي فمسي كريشنا موثا والبريطاني ستيفن فيليب جاكسون.

وتشمل الجائزة ميدالية ذهبية يحمل وجهها الأول صورة الملك فيصل وفرع الجائزة باللغة العربية ويحمل الوجه الثاني شعار الجائزة وفرعها باللغة الإنجليزية وشيك بمبلغ 750 ألف ريال سعودي (ما يساوي 200 ألف دولار أمريكي).

وفازت 244 شخصية من 42 دولة بجائزة الملك فيصل العالمية التي منحت للمرة الأولى في 1979 . (تغطية صحفية للنشرة العربية سامح الخطيب - تحرير أحمد حسن)