الجنيه المصري يهبط نحو 50 قرشا في السوق السوداء وسط طلب متزايد على العملة الخضراء

Wed Mar 23, 2016 10:56am GMT
 

من إيهاب فاروق وأسماء الشريف

القاهرة 23 مارس آذار (رويترز) - هبط الجنيه المصري اليوم الأربعاء بين 40 و50 قرشا مقابل الدولار في معاملات السوق السوداء مواصلا الاقتراب من مستوى 10 جنيهات وذلك وسط طلب متزايد على العملة الخضراء.

وقال متعاملون في السوق السوداء لرويترز إن عمليات تداول جرت اليوم بسعر 9.85 جنيه وأيضا بسعر 9.90 جنيه لأول مرة في تاريخ العملة المحلية مقارنة مع 9.40 جنيه الخميس الماضي ومع 9.70 جنيه أمس الثلاثاء.

ويبلغ السعر الرسمي الجديد للجنيه في تعاملات ما بين البنوك 8.78 جنيه بينما يشتري الأفراد الدولار من البنوك بسعر 8.88 جنيه.

وقال خمسة متعاملين في السوق الموازية لرويترز من مناطق جغرافية مختلفة في القاهرة الكبري إن السعر الذي تم به البيع اليوم بدأ عند 9.80 جنيه ووصل حتى هذه اللحظة إلى 9.90 جنيه.

وقال أحد المتعاملين "لا أحد يعلم ماذا يحدث منذ الليلة الماضية. السعر يزيد باستمرار وسط طلب شديد مقابل معروض أقل من الدولار."

وتعاني مصر كثيفة الاعتماد على الواردات من نقص في العملة الصعبة منذ انتفاضة 2011 والقلاقل التي أعقبتها وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب.

وقال أحد المستوردين لرويترز اليوم "هناك الكثير من التخبط. صباح أمس حصلت على سعر 9.60 (جنيه) للدولار لكن بعد ساعة عندما أردت أن أمضي قدما في عملية البيع جرى رفع السعر إلى 9.65 للدولار واضطررت إلى الشراء لأنه لم يكن أمامي خيار." وبلغ حجم ما اشتراه 20 ألف دولار. وقال إنه حصل ظهر اليوم بتوقيت القاهرة على سعر 9.85 (جنيه) للدولار.

وسحبت السوق السوداء للدولار السيولة من النظام المصرفي وفرضت ضغوطا على الاحتياطيات الأجنبية للبلاد بينما واصل البنك المركزي الإبقاء على الجنيه قويا بشكل مصطنع.   يتبع