23 آذار مارس 2016 / 14:59 / بعد عام واحد

تلفزيون- ألوف من شيعة البحرين يشاركون في جنازة الوداعي بالمنامة

الموضوع 3186

المدة 4.05 دقيقة

منطقة عالي جنوبي المنامة والمنامة في البحرين

تصوير 22 مارس آذار 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

شارك الألوف في مراسم جنازة المرجع الشيعي البحريني البارز جواد الوداعي في العاصمة البحرينية المنامة يوم الثلاثاء (22 مارس آذار) غداة وفاته يوم الاثنين (21 مارس آذار) عن 93 عاما.

وكان الوداعي كبير علماء البحرين رجل دين بارزا وقدوة للشيعة في البحرين ورمزا من رموز انتفاضة المملكة عام 2011.

وتوقفت حركة المرور في المدينة وطوقت الشرطة الشوارع بينما كان المشيعون يرفعون صورا للعلامة الراحل. وكان المشيعون يبكون ويرددون هتافات وهم يحملون جثمان الوداعي أثناء الجنازة المهيبة.

وفي منطقة عالي جنوبي المنامة أدلى مسؤول الحريات الدينية في مرصد البحرين لحقوق الإنسان الشيخ ميثم السلمان كلمة بعد أن حضر الجنازة.

وقال السلمان إن وفاة الوداعي خسارة كبيرة لمجتمع الشيعة.

وأضاف "سماحة العلامة السيد جواد الوداعي أمضى حياته التي تجاوزت التسعين عاما في خدمة دينه. أسس الكثير من البيوت. عشرات العلماء تخرجوا على يديه.. لذلك فان فقدانه له أثر بالغ على مجتمع الشيعة الذين يدركون أنه المرجع رقم واحد فيما يتعلق بالخلفيات التاريخية والثقافية والأثر الديني على المجتمع الشيعي في البحرين."

وأردف أن مشاركة عدد كبير من المشيعين في مراسم الجنازة تثبت مدى شعبية العلامة الراحل في أوساط الشيعة.

وقال "هذا ما يفسر مشاركة عشرات الألوف في جنازته التي تعد مؤشرا واضحا على مدى قربه من الشيعة وإسهاماته في المجتمع."

وأوضح أن الوداعي كان يكرس حياته للمطالبة بتحقيق المساواة وحقوق أفضل للشيعة في البحرين.

وقال الشيخ ميثم السلمان "السيد جواد الوداعي كان يدعو في العقود الأخيرة بوضوح إلى السلام والمساواة وإلى أن يصبح المواطنون سواسية وإلى العدل في البحرين وهو من دعا إلى ترسيخ الحوار كأفضل طريق للتوصل إلى تسوية للأزمة المستمرة في البحرين."

وينفي حُكام البحرين السُنة اتهامات شيعية بالتمييز ضدهم فيما يتعلق بالوظائف والخدمات الحكومية.

وتعاني مملكة البحرين الصغيرة -وهي حليف للولايات المتحدة- من اضطرابات متفرقة منذ الانتفاضة.

وهدأت الاضطرابات السياسية في البحرين نسبيا منذ عام 2011 بسبب الحملة الأمنية على زعماء المعارضة والناشطين.

وامتزجت مشاعر القلق لدى الشيعة بمخاوف في السنوات الأخيرة بسبب مهاجمة مؤيدين لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد لمساجد شيعية في السعودية والكويت واليمن.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below