الصليب الأحمر: توصيل المساعدات في سوريا لا يزال صعبا رغم الهدنة

Wed Mar 23, 2016 3:21pm GMT
 

بيروت 23 مارس آذار (رويترز) - قال متحدث باسم الصليب الأحمر اليوم الأربعاء إن توصيل المساعدات للمناطق المحاصرة في سوريا لا يزال صعبا على الرغم من اتفاق وقف الأعمال القتالية المطبق منذ نحو شهر ودعا إلى السماح بوصول المساعدات بشكل منتظم لمن يحتاجونها.

ووصلت الأمم المتحدة والصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري إلى بعض المناطق المحاصرة منذ بدء اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي ساهم في تقليل العنف في مناطق بغرب سوريا.

لكن مازالت القوات الحكومية أو الجماعات المسلحة بما في ذلك تنظيم الدولة الإسلامية تحاصر مئات الآلاف من السوريين في أجزاء مختلفة من البلاد.

وقال باول كرزيسيك المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر "فيما يخص وقف الأعمال القتالية .. حقيقة لم أشعر بالفارق. صعوبة الوصول للمناطق لا تزال مستمرة لعدة أسباب: المفاوضات الإنسانية والأمن والتنسيق على الأرض والإجراءات."

وأضاف كرزيسيك أن تراجع العنف وفر بعض الراحة في مناطق مثل الحولة في محافظة حمص حيث تمكن الصليب الأحمر والهلال الأحمر من تقديم مساعدات في حدث نادر الليلة الماضية لكن الوصول للمنطقة لا يزال غير منتظم بما يكفي.

وقال "حتى ولو أن الناس ... تلقوا مساعدات قبل الشتاء كما حدث قبل ستة أو سبعة أشهر فقد استهلك هؤلاء الناس الإمدادات."

وأضاف "نحتاج لإتاحة وصول منتظم" خاصة في مناطق مثل الحولة حيث وصلت المساعدات إلى 70 ألف شخص. (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)