مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا يقول إنه منع من السفر إلى طرابلس

Wed Mar 23, 2016 5:29pm GMT
 

طرابلس 23 مارس آذار (رويترز) - قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا اليوم الأربعاء إنه اضطر لإلغاء سفره إلى طرابلس لأن الحكومة الليبية الموازية لم تمنح طائرته تصريحا بالهبوط.

وقال مارتن كوبلر إنه كان ينوي زيارة العاصمة الليبية "لتمهيد الطريق" أمام انتقال حكومة الوحدة الوطنية المدعومة من الأمم المتحدة من تونس. وكان فايز السراج رئيس حكومة الوحدة قال الأسبوع الماضي إن هذه الخطوة وشيكة.

وتتنافس حكومتان على السلطة في ليبيا ولكل منهما برلمان. وتتمركز واحدة في طرابلس والأخرى في شرق البلاد.

وشُكلت حكومة وحدة وطنية بموجب خطة تهدف لإنهاء الصراع المحتدم في ليبيا لكنها لاقت معارضة قوية من الصقور في المعسكرين.

ودعت حكومة الوحدة في وقت سابق هذا الشهر لتسليم السلطة على الفور. لكن خليفة الغويل رئيس الحكومة الموازية في طرابلس حذرها من الانتقال للعاصمة. وقالت الحكومة الأخرى إنها يجب أن تحصل أولا على موافقة البرلمان المعترف به دوليا في شرق البلاد في تصويت أرجئ مرارا.

وقال مكتب الغويل في طرابلس إن السلطات هناك طلبت من كوبلر إرسال جدول أعمال زيارته لكنها لم تتلق الرد ولذا لم تصرح له بالهبوط.

وأضاف أن طلبات سابقة بالزيارة قدمها كوبلر قوبلت بالرفض لنفس السبب. وذكر المكتب أن الزيارة أرجئت ولم تلغ.

وكرر الغويل انتقاده لكوبلر والأمم المتحدة في تصريحات تلفزيونية اليوم الأربعاء وقال إنهما يخاطران بخلق "فوضى".

وقال السراج إن حكومته ستتمكن من الانتقال إلى طرابلس بعد الاتفاق على خطة أمنية مع الشرطة وقوات الجيش وجماعات مسلحة.   يتبع