مقدمة 1-الحكومة السورية تعتبر أن محادثات جنيف كسرت جمود الموقف

Wed Mar 23, 2016 7:57pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات لنشطاء ودبلوماسيين ووصول موجيريني)

من سليمان الخالدي وتوم مايلز

جنيف 23 مارس آذار (رويترز) - قال رئيس وفد سوريا في محادثات جنيف إن مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني دعت حكومته إلى الانخراط بصورة إيجابية في محادثات السلام اليوم الأربعاء وإنه يعتقد أن هذه الجولة من المحادثات كسرت الجمود الدبلوماسي.

ووصلت موجيريني إلى جنيف اليوم الأربعاء في زيارة غير متوقعة مما يسلط الضوء على المخاوف من وصول المحادثات بشأن سوريا إلى طريق مسدود إذا لم يتم إحراز تقدم على صعيد مسألة الانتقال السياسي عما قريب.

وقال بشار الجعفري رئيس وفد الحكومة السورية في مفاوضات جنيف للصحفيين إنها سلمت رسالة دعم للحوار السوري-السوري. وذكر عقب اجتماع نادر مع مسؤول غربي كبير أنها جاءت لتقديم الدعم للانخراط بشكل إيجابي في المحادثات التي ستؤدي إلى إنهاء الأزمة السورية.

وفي وقت سابق أجرت موجيريني محادثات مع منسق الهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب.

وأبلغها الجعفري بأنه يريد أن يعيد الاتحاد الأوروبي فتح سفاراته ورفع العقوبات عن سوريا لكنه قال إن بينما سيعود فريقه لحضور جولة ثانية من المحادثات في جنيف فإنه أبلغ وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا إنه لن يستطيع المشاركة قبل الانتخابات السورية في 13 أبريل نيسان.

وقال نشطاء ودبلوماسيون إن دي ميستورا يضع اللمسات النهائية على وثيقة للمشاركين في محادثات السلام تجمع نقاط الاتفاق المشتركة لكن من المرجح ألا تتطرق لقضية الانتقال السياسي المثيرة للخلاف.

وفي ظل هدنة هشة في سوريا تجري الأطراف المتحاربة محادثات منذ أكثر من أسبوع بشأن إنهاء الصراع لكن مسؤولين حكوميين رفضوا أي نقاش عن الانتقال السياسي أو مصير الرئيس بشار الأسد الذي يقول زعماء المعارضة إنه يجب أن يرحل في إطار أي خطة من هذا النوع.   يتبع