العفو الدولية تقول إن 30 أفغانيا أجبروا على العودة لبلادهم من تركيا

Wed Mar 23, 2016 9:28pm GMT
 

أنقرة 23 مارس آذار (رويترز) - اتهمت منظمة العفو الدولية تركيا اليوم الأربعاء بإجبار 30 من طالبي اللجوء الأفغان على العودة إلى أفغانستان على الرغم من مخاوفهم من هجمات لطالبان وذلك بعد الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الاتحاد الأوروبي.

وفي الأسبوع الماضي أبرم الاتحاد الأوروبي اتفاقا مع تركيا انتقدته جماعات حقوق الإنسان هدفه وقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا مقابل امتيازات مالية وسياسية لأنقرة.

وأضافت منظمة العفو الدولية "إن إجبار تركيا لنحو 30 من طالبي اللجوء الأفغان على العودة بعد ساعات فقط من تنفيذ اتفاق اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا يظهر أن تنفيذ الاتفاق من شأنه تعريض حياة اللاجئين للخطر من البداية."

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من وزارة الخارجية التركية.

وقالت المنظمة إن لديها معلومات ذات مصداقية تشير إلى أن تركيا انتهكت القانون الأوروبي والدولي من خلال إرغام طالبي اللجوء على العودة دون منحهم حق الخوض في إجراءات اللجوء وبينما هم يخشون التعرض لهجمات من جانب حركة طالبان.

وقال جون دالهوسين مدير منطقة أوروبا ووسط آسيا في منظمة العفو الدولية "هذا الفصل الأخير يشير إلى المخاطر التي تواجه طالبي اللجوء العائدين إلى تركيا.. وتسلط الضوء على التأثير الذي يرجح أن يحدثه الاتفاق على اللاجئين الذين يعبرون الأراضي التركية. الأمر يشبه مشاهدة تحطم قطار بالعرض البطيء."

وقال أحد الأفغان الذي شملهم الإجراء التركي لمنظمة العفو الدولية إنه كان ضمن مجموعة تحاول الوصول إلى اليونان بقارب. فألقى خفر السواحل الأتراك القبض عليهم ثم جرى احتجازهم في مدينة إزمير.

وعند اتصال العفو الدولية للسؤال عن هؤلاء أكدت الإدارة العامة التركية للهجرة عودة 28 أفغانيا ولكنها أصرت على أنهم جميعا عادوا طوعا وأنه ليس بينهم من طلب اللجوء. (إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن)