إعادة-مواطن صيني يعترف بالتخطيط لاختراق أجهزة كمبيوتر في أمريكا

Thu Mar 24, 2016 10:38am GMT
 

(لتصحيح اليوم في الفقرة الأولى)

سان فرانسيسكو 24 مارس آذار (رويترز) - قالت وزارة العدل الأمريكية في بيان إن رجل أعمال من الصين اعترف أمس الأربعاء بالتخطيط لاختراق شبكات كمبيوتر شركات أمريكية كبرى تورد معدات دفاعية منها شركة بوينج.

ويواجه الصيني سو بين (50 عاما) العقوبة القصوى وهي السجن خمس سنوات في اتهامات بالتآمر مع شخصين آخرين في الصين للحصول على معلومات عسكرية حساسة واستغلالها بشكل غير مشروع.

وقال روبرت انيللو محامي سو في رسالة بالبريد الإلكتروني "يأمل سو بين في حل هذه المشكلة وموصلة حياته الطبيعية."

وتفيد بيانات المحكمة الأمريكية أن سو بدأ في 2008 العمل على استهداف شركات أمريكية. وفي 2010 أرسل ملفا بالبريد الإلكتروني لشخص في الصين وكان يحتوي على معلومات عن طائرة النقل العسكرية سي-17 التي تنتجها بوينج.

وساعد سو شركاءه كذلك على تحديد العاملين بالشركة الذين سيتم استهدافهم وكان يترجم وثائق من الإنجليزية إلى الصينية.

وقالت وزارة العدل إن سو الذي ألقي القبض عليه في كندا عام 2014 وافق في النهاية على تسليمه للولايات المتحدة.

وذكرت وسائل إعلام كندية في يناير كانون الثاني أن جنديين صينيين خططا مع سو للحصول على رسوم لمقاتلات إف-35 وطائرات أخرى.

ونفت الحكومة الصينية مرارا أي صلة لها بالأمر.   يتبع