المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس يريد العودة إلى فرنسا

Thu Mar 24, 2016 10:45am GMT
 

باريس 24 مارس آذار (رويترز) - قال محامي صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في الهجمات التي تعرضت لها باريس في نوفمبر تشرين الثاني إن موكله لم يعد يرفض ترحيله إلى فرنسا ويود العودة إليها في أسرع وقت ممكن لتوضيح موقفه.

وأضاف المحامي سفين ماري في تصريحات أذاعها تلفزيون (بي.اف.ام) وأدلى بها في بروكسل اليوم الخميس "طلب مني صلاح عبد السلام إبلاغكم بأنه يأمل الذهاب إلى فرنسا في أسرع وقت ممكن."

وذكر المدعي العام لباريس فرانسوا مولان الأسبوع الماضي أن تسليم عبد السلام لفرنسا قد يستغرق ثلاثة أشهر على أسوأ الظروف بعدما قال إنه سيعارض ترحيله إلى وطنه.

ومن المقرر أن يمثل عبد السلام أمام محكمة في بروكسل يوم 31 مارس آذار تنفيذا لأمر اعتقال أوروبي أصدرته فرنسا. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)