24 آذار مارس 2016 / 17:22 / بعد عام واحد

تلفزيون- السلطة الفلسطينية تحظر بيع منتجات خمس شركات إسرائيلية بمناطقها

الموضوع 4028

المدة 3.15 دقيقة

الخليل في الضفة الغربية

تصوير 23 مارس آذار 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

فرضت السلطة الفلسطينية مقاطعة على سلع غذائية من إنتاج خمس شركات إسرائيلية. قالت السلطة إن ذلك جاء ردا على قرار إسرائيلي بمنع السماح بدخول منتجات فلسطينية تُصنع في الضفة الغربية المحتلة إلى القدس الشرقية.

وأُعلنت المقاطعة يوم الثلاثاء (22 مارس آذار). وقالت الحكومة الفلسطينية إن القرار يُنفذ فورا ويُمنع التجار الفلسطينيون من شراء منتجات شركات تنوفا وستروس جروب ليمتد وتارا وسوجلويك وتابوزينا لكن بإمكانهم بيع المخزون لديهم من منتجات تلك الشركات.

وتقول إسرائيل إنها منعت منتجات الألبان واللحوم الفلسطينية لأسباب تتعلق بالنظافة والصحة العامة.

وقال مدير عام مصنع الجنيدي لتصنيع الألبان في الخليل بالضفة الغربية مشهور أبو خلف إن مصنعه حاصل على شهادات سلامة غذاء تثبت جودة منتجاته.

وأضاف ”إحنا كشركة الجنيدي لتصنيع الألبان والمواد الغذائية نتأثر. لأنه سوقنا سوق واسع وكبير. سوق الضفة الغربية وقطاع غزة. فبنتأثر ما نسبته 13 في المئة من حجم شغلنا. يعني تقريبا بحوالي 13 طن من الحليب الخام.“

وأردف أبو خلف ”شركاتنا الوطنية وصناعاتنا الوطنية تقدمت تقدم كبير جدا في هذا المجال. وإحنا من الشركات الأولى والوحيدة الحاصلة على شهادات الأيزو في تصنيع الألبان وشهادات الجودة الفلسطينية. وأصبحنا منافسين بشكل كبير جدا في الجودة وبالأسعار وفي خدمة الزبائن. فهذا الحكي أثر كثيرا على الشركات الإسرائيلية واستطعنا أن نحتل جزء كبير جدا من سوق هذه الشركات.“

وأوقفت سلطات الجمارك الفلسطينية يوم الأربعاء (23 مارس آذار) السيارات في مدخل الخليل للتفتيش عما إذا كانت تحمل أي منتجات للشركات الإسرائيلية المحظورة.

وقال شادي عامر مدير الضابطة الجمركية في محافظة الخليل وجنوب الخليل ”تم عمل جولات داخل محافظة الخليل لضبط وحصر البضائع الموجودة وإعطاء التجار مهلة عشر أيام للتخلص من هاي البضائع. وبعد انتهاء العشرة أيام سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة بحق أي تاجر يقوم ببيع هذه البضائع.“

وقال المحاضر في قسم الإدارة والاقتصاد في جامعة الخليل محمد حرباوي إن ذلك الحظر الإسرائيلي سيؤثر على السوق الفلسطيني كله.

وأضاف ”السوق الفلسطيني سوق صغير. الشركات اللي حاليا بنتكلم عنها الشركات الفلسطينية حجم تصدير عالي أو حجم إنتاج عالي وبالتالي بتحتاج لأسواق لتسويق منتجاتها. القرار الإسرائيلي -بغض النظر كان قرار اقتصادي ولا سياسي- بالتأكيد إله تبعات وخيمة على الاقتصاد أو على الشركات الفلسطينية بشكل عام.“

وقالت المتحدثة باسم وزارة الزراعة الإسرائيلية يوم الأربعاء (23 مارس آذار) إن السلطة الفلسطينية لم تطبق مجددا مطالب إسرائيل بشأن التأكد من توفر الشروط الصحية في منتجات الألبان واللحوم الفلسطينية التي تُباع في متاجر بمناطق تخضع لسيطرة إسرائيل.

وأضافت أن الوزارة سمحت فيما مضى ببيع السلع الفلسطينية في القدس الشرقية من أجل تقوية العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية والدول الأخرى لكن ذلك لم يكن ليستمر طويلا.

وأردفت أنه لو التزمت السلطة الفلسطينية بمعايير الغذاء الإسرائيلية كما يفعل كل موردي الغذاء الآخرين فسيعاد النظر في الوضع.

لكن رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله قال في بيان في وقت سابق من الأسبوع إن الحظر الإسرائيلي فُرض لأسباب سياسية.

ولإسرائيل روابط تجارية واسعة مع الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية التي أعلنت ضمها بعد حرب عام 1967 في خطوة لم تحظ باعتراف عالمي.

ولم تعلق الشركات الإسرائيلية الخمس المستهدفة بشأن التكلفة المحتملة للمقاطعة الفلسطينية لمنتجاتها.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below