محكمة مصرية تؤيد إخلاء سبيل شاب اعتقل لارتداء قميص يندد بالتعذيب

Thu Mar 24, 2016 12:29pm GMT
 

القاهرة 24 مارس آذار (رويترز) - قالت مصادر قضائية في مصر إن محكمة للجنايات أيدت اليوم الخميس قرارا أصدرته محكمة أخرى بإخلاء سبيل طالب احتجز لأكثر من عامين دون محاكمة بسبب ارتدائه قميصا (تي شيرت) يحمل عبارة "وطن بلا تعذيب".

وكانت دائرة جنايات أخرى أمرت يوم الثلاثاء بإخلاء سبيل الطالب محمود محمد حسين (20 عاما) بكفالة قدرها ألف جنيه بعد تجاوزه مدة الحبس الاحتياطي التي ينص عليها القانون وهي عامان لكن النيابة العامة طعنت على القرار.

وقالت المصادر إن دائرة جنايات أخرى رفضت اليوم الخميس طعن النيابة وأيدت إخلاء سبيل الطالب الذي اعتقل يوم 25 يناير كانون الثاني عام 2014 أثناء عودته من احتجاج في ذكرى الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011.

وكان الشاب يرتدي قميصا تي شيرت مكتوبا عليه (وطن بلا تعذيب) وكوفية تحتفي بالانتفاضة التي أنهت حكم مبارك الذي دام 30 عاما.

وقال مختار منير محامي الطالب المعتقل لرويترز اليوم "قرار المحكمة انتصار لقانون الإجراءات الجنائية ضد النائب العام والنيابة العامة التي قررت الاستئناف على قرار سليم والالتواء على أحد نصوص القانون."

وقال مصدر أمني في مصلحة السجون إن المصلحة تنتظر قرار الإفراج عن الشاب لتنفيذه بعد سداد الكفالة.

وذكرت المصادر أن النيابة أمرت باحتجاز الطالب طوال العامين الماضيين بتهمتي الانتماء لجماعة محظورة في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين وكذلك التظاهر دون تصريح لكنه لم يقدم للمحاكمة.

وأثارت قضيته انتقادات واسعة من منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية. وقالت منظمة العفو الدولية (أمنستي إنترناشونال) ومقرها لندن إنه "تعرض للتعذيب ولسوء المعاملة في الحجز".

وتنفي وزارة الداخلية المصرية ارتكاب انتهاكات ممنهجة وتقول إنها تحاسب المتجاوزين.

وقالت العفو الدولية في بيان يوم الثلاثاء إن قرار إخلاء السبيل "يرفع عبئا باهظا عن كاهل محمود حسين وأسرته ومع ذلك يجب ألا يطغى على الظلم الفادح الذي تعرض له."

وطالبت المنظمة مصر بإسقاط "التهم السخيفة الموجهة له". (تغطية صحفية للنشرة العربية هيثم أحمد - إعداد محمود رضا مراد - تحرير أمل أبو السعود)