24 آذار مارس 2016 / 13:23 / منذ عام واحد

مقدمة 2-وفاة كرويف أسطورة هولندا عن 68 عاما

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

امستردام 24 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - توفي يوهان كرويف أحد أعظم لاعبي كرة القدم وأكثر المدربين تأثيرا عن 68 عاما اليوم الخميس بعد معركة استمرت خمسة أشهر مع سرطان الرئة.

وجاء إعلان وفاته عبر موقعه على الإنترنت وبعدها بقليل صحيفة دي تليجراف التي كان يكتب لها مقالا اسبوعيا مثيرا للجدل في الكثير من الأحيان لكن ينتظره القراء بلهفة دائما.

وانضم كرويف - وهو مدخن سابق وخضع لجراحة في القلب في 1991 - لاياكس امستردام في شبابه قبل أن يصبح في مطلع سبعينات القرن الماضي أحد أعظم لاعبي العالم.

وساعد اياكس على الفوز بكأس اوروبا ثلاث مرات متتالية بين 1971 و1973 كما فاز بجائزة أفضل لاعب اوروبي في 1971 و1973 و1974.

وانضم كرويف إلى برشلونة في صفقة قياسية حينها بلغت مليوني دولار - وهو النادي الذي برزت فيه موهبته التدريبية لاحقا - وقاده للفوز بالدوري الاسباني لأول مرة في نحو 15 عاما في 1974.

وكان أحد لاعبي المنتخب الهولندي العظيم الذي بلغ نهائي كأس العالم 1974 عندما قام لأول مرة بالمراوغة الشهيرة الان "دوران كرويف" وهو تحرك يقوم فيه اللاعب الذي معه الكرة بلعبها من خلف قدمه قبل أن ينطلق بعيدا عن المنافس.

وتأهلت هولندا لنهائي كأس العالم لكنها خسرت مرة أخرى عام 1978 وهذه المرة بدون كرويف الذي انسحب من التشكيلة وقال بعد سنوات لاحقة إنه كان يخشى من محاولة اختطاف مسلح.

وبعد فترات في لوس انجليس ازتيكس وواشنطن دبلوماتس في الدوري الامريكي القديم وليفانتي الاسباني عاد كرويف لاياكس قبل أن ينهي مسيرته بين صفوف الغريم التقليدي فينوورد عام 1984.

واختير في 1999 لاعب القرن في اوروبا ووضع إلى جوار البرازيلي بيليه والارجنتيني دييجو مارادونا كأفضل ثلاثة لاعبين في تاريخ كرة القدم.

وفاز "فريق أحلام" برشلونة الذي قاده كرويف قاد كرويف بالدوري الاسباني أربع مرات متتالية بين 1991 و1994 وفاز على سامبدوريا 1-صفر ليحرز لقب كأس اوروبا لأول مرة عام 1992.

واقتبس على نطاق واسع أسلوب اللعب الذي روج له كرويف ويعتمد على الاستحواذ على الكرة والهجوم المستمر ونسب إليه نجاح برشلونة لاحقا وأيضا منتخب اسبانيا.

ولخص جاري لينكر قائد منتخب انجلترا السابق الذي لعب تحت قيادة كرويف في برشلونة تأثير الهولندي قائلا في حسابه على تويتر "فقدت كرة القدم رجلا قدم الكثير ليجعل هذه اللعبة الجميلة أكثر جمالا من أي شيء عبر التاريخ."

وتم الاعلان في أكتوبر تشرين الأول عن معاناة كرويف من سرطان الرئة لكنه استمر في كتابة مقاله الأسبوعي وسافر مطلع الشهر الحالي إلى إسرائيل لزيارة نجله جوردي مدرب مكابي تل أبيب.

والشهر الماضي فقط قال كرويف إنه "يتقدم 2-صفر في الشوط الأول" من معركته ضد سرطان الرئة. وأصبح ذلك من اخر التصريحات العلنية لرجل كان مشجعو كرة القدم حول العالم يتوقون لمعرفة آرائه في اللعبة.

وأضاف موقعه على الإنترنت أن وفاته جاءت وهو محاط بأصدقائه وعائلته بمنزله في برشلونة.

ودفعت وفاته محطات الاذاعة والتلفزيون في هولندا لتعليق برامجها المعتادة وأعلن رونالد دي بور وهو لاعب دولي هولندي آخر لعب لبرشلونة "كان أفضل لاعب لدينا عبر التاريخ."

وقال بيب جوارديولا المدرب السابق لبرشلونة "يوهان كرويف عبقري وأسطورة وهو الرجل الذي أبدل عقلية نادي برشلونة."

إعداد أحمد الخشاب - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below