مقدمة 1-مسؤولان تركيان: تركيا رحلت أحد مهاجمي بروكسل مرتين العام الماضي

Thu Mar 24, 2016 2:19pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

اسطنبول 24 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤولان تركيان اليوم الخميس إن تركيا رحلت أحد منفذي هجمات بروكسل الانتحاريين مرتين العام الماضي وإن السلطات حذرت نظيرتها الأوروبية من اشتباهها في أنه متشدد.

وقال المسؤول الأول إنه تم ترحيل إبراهيم البكراوي للمرة الأولى في يوليو تموز استنادا لاشتباه الشرطة في أنه مقاتل متشدد لكنه لم يرتكب جرائم في تركيا ووصف طرده بأنه "ترحيل إداري".

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لحساسية الموضوع "كانت الشرطة تتحرى أمره وخلصت إلى أنه ربما يكون مقاتلا أجنبيا. تم رصده في بلدة غازي عنتاب" بجنوب البلاد.

وقال الرئيس رجب طيب إردوغان أمس الأربعاء إنه تم ترحيل إبراهيم البكراوي في 14 يوليو تموز 2015 وإن بلجيكا تجاهلت تحذيرا بأنه متشدد.

والبكراوي أحد أخوين قالت بلجيكا إنهما مسؤولان عن الهجمات التي أودت بحياة 31 شخصا في بروكسل يوم الثلاثاء وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه. ويعتقد أن الأخوين قتلا في الهجمات.

وقال المسؤول التركي الثاني إن البكراوي دخل تركيا للمرة الثانية في 11 أغسطس آب عن طريق مطار أنطاليا على ساحل البحر المتوسط وتم ترحيله مجددا بعد أسبوعين في 25 أغسطس آب.

ولم يحدد المسؤول الوجهة التي تم ترحيله إليها في المرة الثانية.

وقالت صحيفة يني شفق الموالية للحكومة التركية إن الشرطة اعتقلت البكراوي بعد أن تأكدت من اعتزامه السفر إلى مناطق الصراع في سوريا.

وقالت الصحيفة إن أخيه خالد دخل تركيا في 4 نوفمبر تشرين الثاني 2014 من مطار أتاتورك في اسطنبول وراقبته قوات الأمن قبل أن يغادر البلاد بعد ذلك بعشرة أيام. وذكرت الصحيفة أن هذا كان قبل أكثر من عام من إصدار بلجيكا إشعارا لإلقاء القبض عليه.

ولم يتمكن مسؤولون أتراك من تأكيد أن خالد كان في تركيا هو الآخر. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)