مقدمة 1-مساهم في لوك أويل يقول إيران غير ضرورية لإتفاق الدوحة

Thu Mar 24, 2016 4:15pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل وخلفية)

من كاتيا جولوبكوفا وأناستاسيا ليرتشيكوفا

موسكو 24 مارس آذار (رويترز) - قال ليونيد فيدون أحد أبرز القيادات بقطاع النفط الروسي اليوم الخميس إن مشاركة إيران غير ضرورية لكي تستعيد سوق النفط توازنها سريعا في حالة توقيع إتفاق لتجميد الإنتاج في الدوحة الشهر القادم.

كان فيدون -الذي يملك نحو عشرة بالمئة من لوك أويل- أول مسؤول نفطي روسي يبدي تأييد للتنسيق مع أوبك وذلك قبل شهر من التوصل إلى اتفاق أولي على تجميد إنتاج الخام في قطر في فبراير شباط.

وفي العام الماضي رفضت روسيا وأوبك التعاون بخصوص خفض الإنتاج مفضلتين إستمرار المنافسة على الحصة السوقية من خلال مزاحمة المنتجين مرتفعي التكلفة مثل شركات النفط الصخري الأمريكية لدفعهم إلى يخرجوا من السوق.

وأبلغ فيدون الصحفيين "بوجه عام نرى أن الأهداف التي وضعتها المنظمة (أوبك) لإعادة ترتيب السوق قد تحققت - إنتاج النفط الصخري (الأمريكي) يتراجع... ضرر كبير لحق بمصادر الطاقة المتجددة.

"الأهداف تحققت ومن الضروري الآن تنسيق الجهود على نحو ملائم لكي لا نعطي أملا كبيرا للمنتجين مرتفعي التكلفة."

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن الاتفاق سيساعد في جلب التوازن إلى السوق حتى بدون مشاركة إيران. وتريد طهران أولا إعادة انتاجها النفطي الى مستوياته قبل فرض العقوبات الغربية المتعلقة ببرنامجها النووي.

وقال فيدون الذي تعمل شركته لوك أويل في العراق وتضخ الخام في حقل غرب القرنة 2 وهو أحد أضخم الحقول النفطية في العالم إن إيران غير ضرورية للتوصل إلى إتفاق عالمي.   يتبع