أمريكا تضع شركتين إيرانيتين على القائمة السوداء لدعمهما برنامج الصواريخ

Thu Mar 24, 2016 5:24pm GMT
 

واشنطن 24 مارس آذار (رويترز) - وضعت وزارة الخزانة الأمريكية اليوم الخميس شركتين إيرانيتين على القائمة السوداء لدعمهما برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني وفرضت أيضا عقوبات على رجلي أعمال بريطانيين قالت إنهما ساعدا شركة طيران يستخدمها الحرس الثوري الإيراني.

وضمت القائمة الأمريكية شركتي شهيد نوري للصناعات وشهيد موحد للصناعات مما يعني حرمانهما من التمويل الدولي. وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن الشركتين تعملان لصالح مجموعة شهيد حمت الصناعية التي تتهمها واشنطن بالمسؤولية عن برنامج الصواريخ الإيرانية.

واختبرت إيران عدة صواريخ باليستية في وقت سابق من مارس اذار الجاري. وقالت الولايات المتحدة ودول غربية إن التجارب تمثل انتهاكا لقرار سابق للأمم المتحدة.

وفرضت واشنطن عقوبات على 11 شركة وفردا لدعمهم برنامج الصواريخ الإيراني بعد سلسلة من التجارب العام الماضي.

وقال ادم شوبين مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون مكافحة الإرهاب في بيان الوزارة "سنستمر في استخدام كل وسائلنا ضد برنامج إيران للصواريخ الباليستية ودعمها للإرهاب بما في ذلك العقوبات."

كما وضعت الخزانة الأمريكية رجلي أعمال بريطانيين هما جيفري جون جيمز أشفيلد وجون ادوارد ميدوز لإدارتهما مشروعات قدمت دعما لشركة الطيران الإيرانية ماهان اير. وتتهم الولايات المتحدة الشركة بنقل جنود ومعدات واسلحة لدعم حكومة الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)