مقدمة 1-القوات السورية تدخل تدمر وبوتين وكيري يشيدان بالتعاون المشترك

Thu Mar 24, 2016 7:54pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من جون آيرش و ليزلي روتون و دومنيك إيفانز

جنيف/موسكو/بيروت 24 مارس آذار (رويترز) - دخلت القوات السورية المدعومة بغطاء جوي روسي اليوم الخميس مدينة تدمر الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في أكبر هجوم للقوات السورية ضد التنظيم في حين أشادت واشنطن وموسكو بتعاونهما المشترك لإنهاء الحرب الأهلية.

والتقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو في جو بدا أكثر ودا من اجتماعات سابقة مما يعكس نهجا دبلوماسيا جديدا لخصمي الحرب الباردة ظهر واضحا خلال الأسابيع الماضية.

وأعرب كيري وبوتين عن أملهما في المزيد من التقدم نحو إنهاء الصراع السوري.

وفي جنيف حيث بدأت في وقت سابق من الشهر الجاري أول محادثات سلام تضم حكومة الرئيس السوري بشار الأسد وخصومه في الحرب يتوقع أن يوقع الطرفان على وثيقة أعدتها الأمم المتحدة تتضمن بعض النقاط المشتركة.

وموسكو الحليف الرئيسي لحكومة الأسد بينما تدعم واشنطن ودول غربية أخرى خصومه الساعين للإطاحة به في حرب مستمرة منذ خمسة أعوام أودت بحياة أكثر من 250 ألف شخص وفجرت أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وتشترك القوتان العظميان في العداء لتنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن قيام خلافة في الأراضي الخاضعة لسيطرته في سوريا والعراق.

وبعد تدخل روسيا بضربات جوية لدعم الأسد العام الماضي، رعت واشنطن وموسكو عملية سلام تمخض عنها أول وقف للقتال وأول مفاوضات وإن كانت غير مباشرة بين الأطراف المتحاربة.   يتبع