كائن تخليقي أولي بسيط يسلط الضوء على طبيعة الحياة

Fri Mar 25, 2016 8:42am GMT
 

من ويل دانام

واشنطن 25 مارس آذار (رويترز) - أعلن علماء أمس الخميس تخليق كائن يتألف من المكونات الأساسية الأولية والحد الأدنى من الجينات اللازمة لاستمرار الحياة والتكاثر ما يمثل طفرة على المستوى المجهري ربما تطرح إطلالة مهمة على أصل الحياة وطبيعتها.

ووصف جيه. كريج فنتر رائد البحوث الجينومية هذه الخلية البكتيرية التي قام فريقه البحثي بتصميمها وتخليقها بأنها "أبسط الكائنات على الإطلاق" مشيرا إلى أنه في حين يحتفظ الجينوم البشري بأكثر من 20 ألف جين فإن لدى الكائن الجديد 473 جينا فقط.

وقال فنتر "تحاول هذه الدراسة تحديدا فهم الحد الأدنى من أساسيات الحياة". لكن الباحثين يقولون إنه حتى مع هذا الكائن الشديد البساطة تظل الحياة لغزا عصيا على الفهم.

وأشار الباحثون إلى أنه حتى مع وجود عدد ضئيل من الجينات في هذا الكائن إلا أنهم ليسوا على يقين من الوظائف التي يقوم بها نحو ثلث حجم الطاقم الجينومي حتى بعد مرور أكثر من خمس سنوات من البحوث المضنية.

وتوقع الباحثون أن يسهم بحثهم في ابتكار تطبيقات عملية لتخليق عقاقير جديدة ومنتجات بيوكيميائية وأنواع من الوقود الحيوي وفي قطاع الزراعة.

وقال دانييل جيبسون نائب رئيس تقنيات الحمض النووي بمؤسسة (سينثيتيك جينوميكس) وهي الشركة المسؤولة عن التعامل مع التطبيقات التجارية للبحث "تنصب رؤيتنا طويلة المدى على تصميم وبناء كائنات تخليقية حسب الطلب حيث يمكنك إضافة وظائف معينة وتوقع النتيجة".

وقال فنتر "أعتقد أنها باكورة عهد جديد".

وساهم فنتر في وضع خريطة للجينوم البشري عام 2001 وقام بتخليق أول خلية صناعية عام 2010 بنفس الفريق البحثي الذي توصل إلى الكائن الجديد.   يتبع