مقابلة-البنك الدولي ينوي إقراض تونس 5 مليارات دولار في 5 سنوات

Fri Mar 25, 2016 1:18pm GMT
 

من طارق عمارة

تونس 25 مارس آذار (رويترز) - قالت ممثلة البنك الدولي في تونس لرويترز اليوم الجمعة إن البنك يعتزم إقراض تونس حوالي خمسة مليارات دولار في السنوات الخمس المقبلة لدعم الانتقال الديمقراطي وانعاش الاقتصاد.

وتكافح تونس لتحفيز اقتصادها في ظل تراجع عائدات السياحة بعد الهجمات المسلحة التي نفذها إسلاميون العام الماضي وخروج احتجاجات تطالب بفرص عمل بالإضافة إلى بطء الإصلاحات الاقتصادية.

وقالت ايلين موراي "البنك الدولي وضع استراتيجية تدوم خمس سنوات لتونس ويعتزم إقراضها مليار دولار كل عام."

أضافت موراي أن البنك له ثقة كاملة في المسار الانتقالي في تونس وسيواصل دعم اقتصادها وتمويل مشاريع البنية التحتية والقطاع المالي والتعليم والتجديد التكنولوجي.

وتراجع اقتصاد تونس بشكل كبير بعد انتفاضة 2011 التي أنهت حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وقالت ممثلة البنك الدولي في تونس إن البنك سيواصل جهوده في دعم الإصلاحات الرامية إلى خلق بيئة مواتية لتحفيز الاستثمار وتوفير الوظائف وسيكثف الجهود لدعم المناطق المحرومة والمهمشة.

وفي يناير كانون الثاني الماضي اندلعت في مدينة القصرين احتجاجات عنيفة للمطالبة بوظائف. وبسرعة اتسع نطاق الاحتجاجات لتشمل مدن كثيرة في البلاد اقتحم خلالها المحتجون مراكز للأمن والمحافظات وقتل فيها شرطي في واحدة من أعنف الاحتجاجات منذ انتفاضة 2011.

ونما اقتصاد تونس في 2015 بمعدل 0.8 بالمئة فقط ويتوقع المسؤولون أن ينمو الاقتصاد 2.5 بالمئة هذا العام. وتصل البطالة في تونس إلى 15.1 بالمئة وترتفع لمثلي ذلك في المناطق الداخلية.   يتبع