مقدمة 1-باكستان تقول إنها اعتقلت جاسوسا هنديا وتستدعي سفير نيودلهي

Fri Mar 25, 2016 2:28pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

إسلام أباد 25 مارس آذار (رويترز) - استدعت باكستان السفير الهندي اليوم الجمعة للاحتجاج على تسلل جاسوس هندي لأراضيها قالت إسلام أباد إنه اعتقل في إقليم بلوخستان أمس.

وقد يثير الاتهام التوتر بين الجارتين النوويتين بعد شهور من إلقاء الهند باللوم على متشددين يتمركزون في باكستان في هجوم على قاعدة جوية هندية قتل فيه سبعة عسكريين.

وذكرت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان "نقلنا احتجاجنا وقلقنا العميق بشأن دخول ضابط من المخابرات الخارجية الهندية بطريقة غير مشروعة إلى باكستان وتورطه في أنشطة تخريبية في بلوخستان وكراتشي" في إشارة إلى الرسالة التي أبلغت للسفير الهندي.

وتتهم باكستان جارتها بدعم تمرد انفصالي في إقليم بلوخستان الغني بالموارد الطبيعية كما تتهمها بتأجيج النزاعات في مدينة كراتشي وهو ما تنفيه الهند.

ومن جانبها تتهم نيودلهي باكستان بدعم متشددين يقاتلون ضدها في الجزء الذي تسيطر عليه من اقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين ومساعدة مقاتلين يشنون هجمات في أماكن أخرى من الهند ودعم حركة طالبان في أفغانستان.

وتقول باكستان إنها تقدّم دعما دبلوماسيا فقط لمسلمي كشمير الذين يعيشون- وفق تعبيرها- تحت حكم هندي بقبضة حديدية وتنفي دعم الجماعات المسلحة في الهند.

وقال مسؤول عسكري باكستاني في بلوخستان لرويترز إن الجاسوس الهندي المشتبه به ضابط في البحرية الهندية. وأكد مسؤول باكستاني آخر هذه المعلومات.

وقال أحد المسؤولين إن الجاسوس المشتبه به نقل إلى إسلام أباد للاستجواب.

وقال وزير داخلية حكومة إقليم بلوخستان مير سارفراز بوجتي للصحفيين إن الاعتقال "يثبت تورط الهند" فيما يحدث بالإقليم.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)