الشرطة فوتت فرصة للضغط على عبد السلام بشأن مفجري بروكسل

Fri Mar 25, 2016 7:39pm GMT
 

باريس 25 مارس آذار (رويترز) - قالت صحيفة لوموند الفرنسية اليوم الجمعة إن الشرطة عرضت صورا لمنفذي هجمات بروكسل الانتحارية على صلاح عبد السلام المشتبه بضلوعه في هجمات باريس قبل ثلاثة أيام من وقوع الهجمات يوم الثلاثاء وفشلت في الضغط عليه بعد أن زعم أنه لا يعرفهم.

وأضافت الصحيفة أنها نشرت تقريرها بناء على تفاصيل جلسة استجواب مدتها ساعتان في 19 مارس آذار وهو الاستجواب الوحيد الذي واجهه عبد السلام في الفترة الفاصلة بين اعتقاله وتنفيذ الهجمات في بروكسل.

كما نقلت محطة بي.إف.إم التلفزيونية أيضا تفاصيل من استجواب عبد السلام. ولم تطلع رويترز على تفاصيل جلسة الاستجواب وليس بوسعها التأكد بشكل مستقل من التقريرين.

ولم ترد الشرطة البلجيكية أو محامي عبد السلام على الفور على اتصالات لطلب التعقيب.

وقالت لوموند إن المحققين مع عبد السلام ركزوا بشكل مكثف على أحداث 13 نوفمبر تشرين الثاني في باريس التي قتل فيها 130 شخصا أكثر من تركيزهم على احتمالات وقوع هجمات جديدة.

ووفقا للصحيفة عرض المحققون صورا للأخوين بكراوي على عبد السلام وكان رده "لا أعرفهم". وأضافت الصحيفة أن المحققين لم يواصلوا الضغط عليه بهذا الشأن.

وقالت محطة بي.إف.إم إن المحققين عرضوا أيضا على عبد السلام صورة العشراوي لكنه أنكر معرفته. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)