الحكم على ضابط في البحرية الأمريكية بالسجن 46 شهرا في فضيحة رشى

Fri Mar 25, 2016 11:55pm GMT
 

سان دييجو 25 مارس آذار (رويترز) - أصدرت قاضية اتحادية في مدينة سان دييجو بولاية كاليفورنيا الأمريكية يوم الجمعة حكما بالسجن 46 شهرا على ضابط بالبحرية الأمريكية ضبط في فضيحة تقاضى رشى قيمتها 30 مليون دولار.

وأقر الكابتن دانييل دوسيك (49 عاما) بأنه مذنب العام الماضي في تهمة التآمر لتقاضي رشوة بعد اعترافه بقبول خدمات من عاهرات والنزول في فنادق فاخرة وخمور وهدايا أخرى مقابل تقديم معلومات سرية لشركة جلين ديفينس مارين آسيا التي تتخذ من سنغافورة مقرا لها.

وتحتفظ الشركة التي يرأسها رجل الأعمال الماليزي ليونارد جلين فرنسيس بعقود تزيد عن 200 مليون دولار لتنظيف وتموين وصيانة سفن الأسطول الأمريكي في المحيط الهادي.

واعترف فرنسيس بحصوله على جداول سرية بمواعيد تحرك السفن مقابل رشى مما سمح له بتحقيق مزيد من الأموال في عقوده من خلال معرفته بمواعيد تواجد سفن البحرية للصيانة .

وقالت القاضية جنيس سامارتينو في منطوق حكمها على دوسيك إن أفعاله عرضت الأمن القومي الأمريكي للخطر.

واعتذر دوسيك عن أفعاله قائلا إنه لن يسامح نفسه مطلقا عما بدر منه.

وقال"سيبقى هذا الذنب في قلبي بقية عمري."

وكان دوسيك قائد سفينة الهجوم البرمائي بونهوم ريتشارد ثم قائد السفينة ايسيكس ونائب مدير العمليات في الأسطول السابع الأمريكي .

وتم تغريم دوسيك 70 ألف دولار وأمرته المحكمة برد 30 ألف دولار للبحرية.   يتبع