ناشط يتحدث عن اختفاء أفراد من أسرته بعد خطاب دعا الرئيس الصيني للتنحي

Sat Mar 26, 2016 6:49am GMT
 

نيويورك 26 مارس آذار (رويترز) - قال ناشط صيني يعيش في نيويورك لرويترز إن السلطات الصينية "أخذت" ثلاثة من أفراد أسرته بعد خطاب مفتوح يدعو إلى تنحي الرئيس شي جين بينغ.

وأضاف وين يون تشاو الناشط على الإنترنت في مقابلة أجريت في نيويورك أن السلطات "أخذت" والديه وشقيقه الأصغر يوم الثلاثاء وأنهم اختفوا وذلك بعد أيام من "مضايقة" الحكومة لأسرته لاشتباهها في أنه قام بنشر الخطاب.

ونفى وين كتابة الخطاب الذي تم نشره على الإنترنت وحمل توقيع "عضو مخلص في الحزب الشيوعي" وجرى تداوله بكثافة مع بدء الدورة البرلمانية هذا الشهر. وقال وين إنه لم يبث الخطاب نفسه لكنه نشر رابطا له عبر حسابه على موقع تويتر بعد أن نشره موقع إخباري صيني.

ولم يتسن لرويترز التحقق من رواية وين. ولم ترد وزارة الأمن العام في بكين على اتصالات للتعقيب.

وقال وين أمس الجمعة في إشارة إلى السلطات في إقليم جوانغدونغ بجنوب الصين حيث تعيش أسرته "لا يوجد ما يستدعي أن يأخذوا والدي وشقيقي مهما كانت الطريقة التي يرون بها الأمر."

ودعا الخطاب الرئيس الصيني إلى التنحي فورا وحمله مسؤولية حدوث "مشاكل لم يسبق لها مثيل".

ودعت منظمة العفو الدولية الصين إلى الكف عن "ملاحقة" من تشتبه في صلتهم بالخطاب.

وذكر وين أن والديه أخبراه عبر الهاتف هذا الشهر أن السلطات وعدت بالكف عن مضايقة الأسرة إذا باح وين للحكومة بمعلومات عمن كتب الخطاب وكيف نشره. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)