مصحح-تقرير: إسرائيل مستمرة في ترسيخ هويتها كدولة يهودية واستيطانية

Sat Mar 26, 2016 12:28pm GMT
 

(لتصحيح اسم المركز في الفقرة الأولى)

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 26 مارس آذار (رويترز) - أظهر التقرير السنوي للمركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية (مدار) اليوم السبت أن إسرائيل مستمرة في ترسيخ هويتها كدولة يهودية واستيطانية.

وقال التقرير "أثبتت المستجدات والتفاعلات الداخلية التي شهدتها إسرائيل عام 2015 وبداية هذا العام ثبات سيرورة التغير هذه ومثابرة التحول باتجاه ترسيخ هوية الدولة كدولة يهودية واستيطانية."

وتُظهِر الأرقام أن 74.9 في المئة من سكان إسرائيل يهود بواقع 6.3 مليون نسمة وأن 20.7 في المئة أي 1.75 مليون نسمة عرب مسلمون ومسيحيون هم الفلسطينيون الذين بقوا في إسرائيل بعد قيامها عام 1948.

ويتناول التقرير الثاني عشر لمركز مدار حول المشهد الإسرائيلي والذي يقع في 300 صفحة من القطع المتوسط المحاور التي تظهر هذا التحول.

وتضم هذه المحاور "المحور الفلسطيني الإسرائيلي.. المحور السياسي الداخلي.. محور العلاقات الخارجية.. المحور الأمني العسكري.. المحور الاقتصادي.. المحور الاجتماعي.. ومحور الفلسطينيين في إسرائيل."

وجاء في التقرير "عام 2015 بشكل خاص اتسم بمساعي حكومة (رئيس الوزراء بنيامين) نتنياهو الرابعة وتيارات اليمين الجديد بالاستمرار في ما سبق من خطوات وإجراءات تهدف إلى حسم وترسيخ هوية إسرائيل كدولة قومية يهودية يمينية استيطانية بالتوازي مع فرض حل أحادي على الفلسطينيين."

ويضيف التقرير "مع انقضاء عام على تشكيلها (حكومة نتنياهو) تظهر تقسيمات الوظائف المفتاحية فيها وأداء وزرائها مدى انغماسها في تثبيت تغييرات بنيوية لترسيخ الهوية اليهودية اليمينية الاستيطانية سواء أكان تشريعيا أم ثقافيا أو سياسيا."   يتبع