توجيه الاتهام لمشتبه بهم في هجمات بروكسل وإرجاء "مسيرة ضد الخوف"

Sat Mar 26, 2016 9:41pm GMT
 

من باربرا لويس و روبين إيموت

بروكسل 26 مارس آذار (رويترز) - وجه مدعون في بلجيكا اتهامات بالإرهاب لثلاثة رجال اليوم السبت في هجمات بروكسل كما تأجلت مسيرة مقررة بالعاصمة لتخفيف الضغط عن الشرطة المجهدة.

واستهدفت الهجمات مطار بروكسل ومحطة لقطارات الأنفاق خلال ساعة الذروة يوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل 31 شخصا بينهم ثلاثة مهاجمين فضلا عن إصابة المئات. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات.

ووسط دلائل متزايدة تشير إلى ان الهجمات نفذتها نفس الشبكة المتشددة التي أعلنت مسؤوليتها عن هجمات باريس في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وراح ضحيتها 130 شخصا، قال مدعون ألمان إن أوروبا في حاجة ماسة لتحسين سبل تبادل المعلومات والبيانات بين الوكالات الامنية الأوروبية.

وحدد المدعون أحد الرجال الثلاثة الذين وجهت لهم تهم اليوم السبت بأنه يدعى فيصل وقالت وسائل الإعلام إن اسمه بالكامل فيصل شيفو. وأضافت أنه الشخص الذي شوهد مرتديا قبعة وسترة خفيفة فاتحة اللون في لقطات ظهر فيها ثلاثة رجال يدفعون حقائبهم خارج المطار.

ويعتقد أن الاثنين الآخرين اللذين ظهرا في الصورة فجرا نفسيهما.

واتهمت السلطات شيفو بالضلوع في أنشطة جماعة إرهابية والقتل بنية الإرهاب ومحاولة القتل بنية الإرهاب.

ووجهت اتهامات أيضا لرجلين هما أبو بكر ورباح بممارسة أنشطة إرهابية والانتماء لجماعة إرهابية. ورباح مطلوب لصلته بمداهمة في فرنسا الأسبوع الماضي تقول السلطات إنها أحبطت من خلالها مخططا لتنفيذ هجوم.

وقال إيفان مايور رئيس بلدية بروكسل لصحيفة "لو سوار" إن شيفو الذي وصفه بأنه شخص "خطير" اعتقل أكثر من مرة في متنزه حيث كان يحث طالبي لجوء يخيمون فيه على اعتناق التشدد.   يتبع