26 آذار مارس 2016 / 22:18 / بعد عام واحد

مقدمة 2-انجلترا تحول تأخرها بهدفين إلى فوز 3-2 على ألمانيا وديا

(لإضافة تفاصيل وتصريحات)

برلين 26 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - سجل البديل جيمي فاردي هدفا من لمسة ساحرة وأضاف زميله إيريك داير هدفا بضربة رأس في الثواني الأخيرة لتحول إنجلترا تأخرها بهدفين إلى فوز 3-2 على غريمتها ألمانيا في لقاء ودي ضمن استعدادات المنتخبين لبطولة بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم اليوم السبت.

وبدا أن ألمانيا ستحقق انتصارا تقليدا على إنجلترا عقب تقدمها بعد مرور ساعة من اللعب بنتيجة 2-صفر بفضل هدفي توني كروس وماريو جوميز - الذي هز الشباك مع بلاده لأول مرة منذ بطولة أوروبا 2012.

لكن هاري كين غير مسار اللقاء بعدما استغل فرصة قبل أن يسجل فاردي بكعب قدمه بشكل رائع في مرمى الحارس مانويل نوير بعد دخوله بحوالي ثلاث دقائق فقط.

وارتقى داير أعلى من دفاع ألمانيا ليسكن برأسه الكرة في شباك نوير بعد ركلة ركنية نفذها جوردان هندرسون في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وهذه أول مرة تحول فيها إنجلترا تأخرها بهدفين إلى فوز منذ تفوقت 3-2 على إيطاليا في 1976 كما أنها أول مرة على الإطلاق تخسر فيها ألمانيا أو ألمانيا الغربية مباراة على أرضها بعد التفريط في التقدم بفارق هدفين.

ورغم أن الفوز جاء في لقاء ودي فإنه سيمنح إنجلترا دفعة مهمة في ظل الاعتماد على تشكيلة ينقصها الخبرات.

وقال يواكيم لوف مدرب ألمانيا لمحطة زد.دي.إف التلفزيونية "استحقت إنجلترا الفوز وحتى عند تقدمنا 2-صفر سنحت لإنجلترا العديد من الفرص. هذا درس جيد لفريقنا."

أما روي هودجسون مدرب إنجلترا فقال بين الشوطين كنت أرى أن النتيجة غير عادلة مع تأخرنا 1-صفر. بعد التأخر 2-صفر انتابني الشعور ذاته بعد العدل."

وأضاف "كنا نصنع الفرص الأكثر خطورة وكان من الرائع تحويل تأخرنا وتسجيل ثلاثة أهداف. يستحق اللاعبون الإشادة على ذلك."

وصنعت إنجلترا - التي أشركت أربعة لاعبين من توتنهام هوتسبير - العديد من الفرص في الشوط الأول دون تشكيل خطورة كبيرة على مرمى الحارس نوير.

لكن ألمانيا تقدمت في الدقيقة 43 عندما أبعد الحارس الإنجليزي جاك بوتلاند الكرة نحو مسعود أوزيل الذي أعطاها لكروس قبل أن يسدد كرة قوية خادعة من حوالي 25 مترا.

وخرج بوتلاند - الذي أصيب قبل الهدف بقليل - وشارك فريزر فورستر الذي اكتفى بمتابعة ضربة رأس من جوميز في مرماه بالدقيقة 57.

وبدأ كين مهاجم توتنهام انتفاضة إنجلترا واستحوذ على كرة داخل المنطقة وراوغ اثنين من لاعبي ألمانيا بشكل رائع قبل أن يسدد كرة أرضية على يمين الحارس نوير في الدقيقة 61.

وسدد ديلي آلي لاعب وسط توتنهام كرة أنقذها نوير قبل أن يتعادل فاردي ثم يهدر آلي فرصة سهلة في الدقيقة 85 عندما سدد الكرة خارج المرمى من مدى قريب.

لكن هدف داير بضربة رأس في اللحظات الأخيرة ترك الفريقين وكل المشجعين في برلين غير مصدقين ما حدث. (إعداد أسامة خيري)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below