نادال ينسحب من بطولة ميامي ويتعرض لصيحات استهجان

Sun Mar 27, 2016 1:00am GMT
 

27 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - انسحب الإسباني رفائيل نادال من مباراته في الدور الثاني لبطولة ميامي للتنس أمام دامير جومهور بعد شعوره بدوار أمس السبت.

وقوبل نادال - الذي أحرز 14 لقبا بالبطولات الأربع الكبرى - بصيحات استهجان عندما قرر الانسحاب خلال المجموعة الثالثة من المباراة التي جرت في ظل رطوبة شديدة في جنوب فلوريدا.

وكانت النتيجة تشير إلى تقدم البوسني جومهور المصنف 94 عالميا بنتيجة 2-6 و6-4 و3-صفر وكان متقدما حينها 30-15 على إرساله.

وكان نادال انسحب لآخر مرة قبل ذلك خلال مباراة في 2010 أمام البريطاني اندي موراي في دور الثمانية لبطولة أستراليا المفتوحة.

وقال نادال "كل شيء كان يسير على ما يرام حتى نهاية المجموعة الأولى. بدأت الشعور بدوار بعد ذلك ولم أكن في حالة جيدة وساءت الأمور بشكل تدريجي بعد ذلك."

وأضاف "كنت أرغب في إنهاء المباراة لكن لم يكن بوسعي ذلك. كان الأمر صعبا لأني شعرت أني كنت ألعب بشكل جيد. توقفت عن استكمال اللقاء بسبب الشعور بالقلق على صحتي."

وقبل انسحاب نادال طلب اللاعب الإسباني دخول الطبيب مرتين وتم قياس ضغط دمه في المرة الثانية لكنه استكمل اللعب سريعا.

وظهر تأثر جومهور بالحرارة أيضا في بداية المباراة وطلب أولا دخول الطبيب لكنه قاتل بعد خسارة المجموعة الأولى وواصل تقدمه في طريق فوزه الأول على لاعب من قائمة المصنفين العشرة الأوائل.

وخرج السويسري ستانيسلاس فافرينكا المصنف الرابع من البطولة أمس أيضا بعد خسارته 6-4 و6-3 أمام الروسي أندريه كوزنتسوف الذي أنقذ نفسه من خسارة إرساله ثماني مرات.

وتقدم الياباني كي نيشيكوري إلى الدور الثالث بفوزه على الفرنسي بيير أوج إيربير 6-2 و7-6. (إعداد أسامة خيري)