بلجيكا تتهم ثلاثة في تفجيرات بروكسل وتلغي مسيرة

Sun Mar 27, 2016 10:52am GMT
 

من باربارا لويس وروبن إيموت

بروكسل 27 مارس آذار (رويترز) - وجه الادعاء البلجيكي اتهامات بالإرهاب لثلاثة رجال فيما يتعلق بتفجيرات بروكسل واعتقلت الشرطة الإيطالية جزائريا للاشتباه في إصداره وثائق مزورة لمتشددين لهم صلة بالهجمات.

ومع فتح تحقيقات الآن في عدة دول وتزايد الإشارات على وجود صلات بين تفجيرات بروكسل وهجمات على باريس في نوفمبر تشرين الماضي ألغت السلطات البلجيكية مسيرة مقررة بعنوان "مسيرة ضد الخوف" في العاصمة التي يعتريها القلق اليوم الأحد لتجنب تحميل الشرطة المزيد من الضغوط.

واستهدفت الهجمات الانتحارية مطار بروكسل وأحد قطارات مترو أنفاق العاصمة في وقت الذروة الصباحية يوم الثلاثاء الماضي مما أسفر عن مقتل 31 شخصا منهم ثلاثة من المهاجمين وإصابة المئات بجروح. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات.

وبعد سلسلة من المداهمات والاعتقالات في بلجيكا وألمانيا منذ وقوع الهجمات ذكرت وسائل إعلام إيطالية يوم السبت إن الشرطة الإيطالية اعتقلت الجزائري جمال الدين عوالي (40 عاما) في جنوب إيطاليا.

وقالت محطة (سكاي تي.جي 24) التلفزيونية ووسائل إعلام أخرى إن السلطات البلجيكية كانت قد أصدرت أمرا بالقبض على هذا الشخص لإصداره وحيازته وثائق مزورة تستخدم في الهجرة غير الشرعية.

وأضافت التقارير إن اسمه وُجد في وثائق عُثر عليها خلال مداهمة لشقة سكنية قرب بروكسل في أكتوبر تشرين الأول الماضي من بينها بعض الوثائق تحمل صورا لبعض المتشددين الذين شاركوا في الهجمات التي وقعت في باريس العام الماضي وفي بروكسل الأسبوع الماضي والأسماء المستعارة التي استخدموها.

ومن بين الرجال الثلاث الذين وجهت لهم اتهامات أمس السبت قال الادعاء إن احدهم يدعى "فيصل ش" وعرفته وسائل إعلام بلجيكية بأنه فيصل شيفو ووصفته بأنه "رجل القبعة" بعد أن ظهر في لقطة لكاميرات المراقبة مع شخصين آخرين.

ويعتقد أن الشخصين الآخرين اللذين ظهرا معه في الصورة قد فجرا نفسيهما.   يتبع