مقدمة 4-انتحاري يقتل 65 على الأقل معظمهم نساء وأطفال في متنزه بباكستان

Sun Mar 27, 2016 9:29pm GMT
 

(لإضافة بيان الفاتيكان)

من مبشر بخاري و مهرين زهراء مالك

لاهور/إسلام اباد (باكستان) 27 مارس آذار (رويترز) - قتل انتحاري 65 شخصا على الأقل وأصاب أكثر من 280 آخرين معظمهم نساء وأطفال اليوم الأحد في متنزه عام بمدينة لاهور الباكستانية عاصمة إقليم البنجاب القاعدة السياسية لرئيس الوزراء نواز شريف.

ووقع الانفجار في منطقة توقف سيارات خاصة بمتنزه جولشان إقبال على بعد أمتار قليلة من أراجيح الأطفال.

وأعلن فصيل جماعة الأحرار التابع لحركة طالبان مسؤوليته عن الهجوم وقال إنه استهدف الأقلية المسيحية. وقال إحسان الله إحسان المتحدث باسم الفصيل "المسيحيون كانوا الهدف."

وأضاف "نريد توجيه هذه الرسالة لرئيس الوزراء نواز شريف بأننا دخلنا لاهور. يستطيع أن يفعل ما يشاء لكنه لن يتمكن من إيقافنا. سيواصل مقاتلونا هذه الهجمات."

وتشهد باكستان التي يبلغ تعداد سكانها 190 مليونا أعمال عنف على يد حركة طالبان. كما تشهد نشاطا من جانب عصابات إجرامية وأعمال عنف طائفية. وإقليم البنجاب هو أكبر وأغنى إقليم في البلاد.

وقال شهود عيان إنهم شاهدوا أشلاء بشرية متناثرة في أنحاء المتنزه بعد أن هدأ غبار الانفجار.

وقال حسن عمران (30 عاما) الذي جاء للسير في المتنزه "عندما وقع الانفجار تصاعدت ألسنة اللهب لدرجة أنها كانت أعلى من الأشجار ورأيت جثثا تتطاير في الهواء."   يتبع