فصيل لطالبان يعلن مسؤوليته عن تفجير خارج متنزه باكستاني ويقول انه استهدف المسيحيين

Sun Mar 27, 2016 6:54pm GMT
 

بيشاور (باكستان) 27 مارس آذار (رويترز) - أعلن فصيل جماعة الأحرار التابع لحركة طالبان مسؤوليته عن هجوم انتحاري أودى بحياة 65 شخصا على الأقل في مدينة لاهور الباكستانية اليوم الأحد وقال إنه استهدف الأقلية المسيحية الصغيرة في باكستان.

وقال إحسان الله إحسان المتحدث باسم الفصيل "المسيحيون كانوا الهدف."

وأضاف "نريد توجيه هذه الرسالة لرئيس الوزراء نواز شريف بأننا دخلنا لاهور. يستطيع أن يفعل ما يشاء لكنه لن يتمكن من إيقافنا. سيواصل مقاتلونا هذه الهجمات."

ونفذ الإسلاميون المتشددون في باكستان الكثير من الهجمات على المسيحيين والأقليات الدينية الأخرى على مدى العقد الماضي. ويتهم المسيحيون الحكومة بأنها لا تفعل شيئا يذكر لحمايتهم.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)