مقدمة 1-سكان: هجمات يشتبه أنها لطائرات أمريكية بدون طيار تقتل 14 متشددا باليمن

Sun Mar 27, 2016 9:42pm GMT
 

(لإضافة ضربات جوية وبيان القاعدة)

عدن 27 مارس آذار (رويترز) - قال سكان ومسعفون إن غارات جوية أسفرت عن مقتل 14 رجلا يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في جنوب اليمن اليوم الأحد في واحدة من أكبر الهجمات التي تقودها الولايات المتحدة على الجماعة منذ اندلاع الحرب الأهلية قبل عام.

ووقعت الضربات الجوية بينما ظهرت مؤشرات جديدة على تراجع التوتر بين جماعة الحوثي المدعومة من إيران والتي تسيطر على معظم الشمال اليمني والقوات التي تقودها السعودية بعد عام من القتال الذي أسفر عن مقتل أكثر من 6200 شخص.

وقال مقيمون في جنوب اليمن إن طائرة قصفت مباني يستخدمها تنظيم القاعدة في محافظة أبين الساحلية الجنوبية ودمرت مقرا للمخابرات في زنجبار عاصمة المحافظة سيطر عليه المتشددون ويستخدمونه قاعدة لهم. وقال مسعفون إن ستة اشخاص قتلوا.

وفي وقت سابق قال مقيمون لرويترز في اتصال هاتفي إن طائرة بدون طيار يشتبه أنها أمريكية قتلت ثمانية متشددين تجمعوا في ساحات قريتي الحضن ونقيل الحيالة بالمحافظة.

واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الحرب بين قوات الحوثي المتحالفة مع إيران والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي للسيطرة على أراض والعمل بحرية.

ونفذت القاعدة هجمات تستهدف الدولة اليمنية على مدى سنوات وخططت لتفجير طائرات متجهة إلى الولايات المتحدة وأعلنت المسؤولية عن هجوم وقع في باريس في يناير كانون الثاني عام 2015 استهدف صحيفة فرنسية وأسفر عن مقتل 12 شخصا.

وواصلت الولايات المتحدة شن حملة عسكرية بطائرات بدون طيار ضد المتشددين على الرغم من إجلائها آخر عسكريين وضباط مخابرات من اليمن في مارس آذار من العام الماضي. وأدت الهجمات الأمريكية إلى قتل بعض من أكبر قادة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب منهم زعيم الجماعة ناصر الوحيشي الذي قتل بقصف من طائرة بدون طيار في يونيو حزيران.

وفي الأسبوع الماضي قتلت طائرات حربية أمريكية 50 شخصا على الأقل وأصابت 30 آخرين في هجوم على معسكر تدريب تابع للقاعدة في جبال جنوب اليمن.   يتبع