مقدمة 1-مالي تعتقل شخصين فيما يتعلق بهجوم القاعدة على ساحل العاج

Sun Mar 27, 2016 11:35pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

باماكو 27 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤولون عسكريون يوم الأحد إن السلطات في مالي اعتقلت رجلين يُعتقد أن لهما صلة بهجوم شنه تنظيم القاعدة على منتجع في ساحل العاج المجاورة مما أدى إلى قتل 19 شخصا في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقتل مسلحون بالرصاص رواد الشاطئ في المنتجع قبل اقتحامهم عدة فنادق في بلدة جراند بسام الواقعة على بعد 40 كيلومترا من العاصمة التجارية أبيدجان في 13 مارس آذار.

وقال اللفتنانت كولونيل موديبو ناما تراوري وهو ضابط في المخابرات العسكرية إن"المعلومات المتعلقة باعتقال المشتبه بهما في شمال مالي صحيحة." وقال إن قوات الدرك وجهاز المخابرات اعتقلت الرجلين.

وكانت ساحل العاج قد قالت الأسبوع الماضي إنها اعتقلت 15 شخصا فيما يتعلق بالهجوم الذي أعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عنه. وذكر مسؤولون بساحل العاج إن الشخص الذين يشتبه بأنه زعيم المجموعة اسمه كونتا دالا ولكنهم قالوا إنه مازال هاربا.

وعلى الرغم من أن تراوري لم يذكر تفاصيل أخرى بشأن عملية الاعتقال في مالي قال ضابط آخر في المخابرات إن الرجلين اعتقلا بشكل منفصل يومي السبت والأحد في بلدتي جوندام وجوسي في منطقة تمبكتو بشمال مالي.

وقال ضابط المخابرات الذي طلب عدم نشر اسمه إن"أحدهما سائق كونتا."

وقال تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في إعلان مسؤوليته عن الهجوم في جراند بسام إن الهجوم كان ردا على تدخل فرنسا العسكري في مالي.

وقُتل 11 من مواطني ساحل العاج من بينهم ثلاثة من القوات الخاصة في الهجوم. وقُتل أربعة فرنسيين وأجانب آخرون منهم مواطنون من ألمانيا ولبنان ومقدونيا ونيجيريا.   يتبع