البابا يدين هجوم باكستان ويطالب بحماية المسيحيين

Mon Mar 28, 2016 11:17am GMT
 

الفاتيكان 28 مارس آذار (رويترز) - أدان البابا فرنسيس اليوم الاثنين التفجير الانتحاري الذي نفذه متشددون إسلاميون في عيد القيامة في لاهور بباكستان وأسفر عن مقتل 70 شخصا على الأقل الكثير منهم مسيحيون ووصف الهجوم بأنه "شائن" وطالب السلطات الباكستانية بحماية الأقليات الدينية.

وقال البابا مخاطبا الآلاف من أتباعه في ميدان القديس بطرس في عيد القيامة اليوم الاثنين إن باكستان "أدماها هجوم شائن كان مذبحة لكثير من الأبرياء أغلبهم أسر من الأقلية المسيحية."

وأضاف البابا متحدثا من شرفة المقر الباباوي للحشود في الميدان المقابل أن الهجوم الذي وقع مساء أمس الأحد في متنزه مزدحم "جريمة وضيعة وطائشة".

وقال "أناشد السلطات المدنية وكل قطاعات الأمة ببذل كل جهد ممكن لاستعادة الأمن والسكينة للشعب وخاصة الأقليات الدينية الأكثر ضعفا."

وأضاف البابا فرنسيس أنه دعا أيضا الله أن "يوقف أيادي العنف التي تزرع الإرهاب والموت".

وأعلن فصيل في حركة طالبان كان قد بايع في الماضي تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

وباكستان دولة ذات أغلبية مسلمة لكن تقطنها أقلية مسيحية تقدر بأكثر من مليوني نسمة. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)