البلغارية بيتروفا تنفي ارتكاب أي مخالفات عقب سقوطها في اختبار للمنشطات

Mon Mar 28, 2016 2:37pm GMT
 

صوفيا 28 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - نفت متسابقة الوثب الثلاثي البلغارية جابرييلا بيتروفا ارتكابها أي مخالفات وذلك عقب الكشف عن وجود مادة ميلدونيوم المحظورة رياضيا في عينة لها.

وانضمت بيتروفا إلى قائمة طويلة من الرياضيين تتقدمهم لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا سقطوا في اختبارات مماثلة لهذه المادة.

وقالت بيتروفا خلال مؤتمر صحفي على استاد فاسيل ليفسكي اليوم الاثنين "لم انتهك قواعد مكافحة المنشطات بأي طريقة ويمكن ان امضي قدما ورأسي إلى أعلى."

وأضافت "توقفت عن تناول الدواء في سبتمبر. لم اقترب من هذا الدواء في عام 2016."

وتسمح مادة ميلدونيوم - التي تساعد على تعزيز مستوى تدفق الدم وزيادة مستوى امتصاص الجسم للأوكسجين - للرياضيين بالتعافي سريعا أثناء التدريبات. وأدرجت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تلك المادة على لائحة المواد المحظورة رياضيا اعتبارا من الأول من يناير كانون الثاني 2016 ومن وقتها سقط أكثر من مئة رياضي في اختبارات للكشف عنها.

وفازت بيتروفا (23 عاما) بفضية بطولة أوروبا داخل القاعات في براج واحتلت المركز الرابع في بطولة العالم في بكين العام الماضي إلا أنها سقطت في اختبار خارج المنافسات خضعت له في السادس من فبراير شباط الماضي.

وقالت بيتروفا "ليس هناك أي رابط بين حالتي وحالة شارابوفا. قالت إنها تناولت الدواء في 2016 لعلاج مشكلة صحية."

وانسحبت البلغارية بيتروفا من بطولة العالم داخل القاعات في بورتلاند بولاية أوريجون في وقت سابق هذا الشهر.

وتأمل بيتروفا - التي اختارتها بلغاريا في ديسمبر كانون الأول كأفضل رياضية في البلاد العام الماضي - في تجنب الإيقاف من أجل المشاركة في اولمبياد ريو في أغسطس آب المقبل. (اعداد احمد عبد اللطيف)