إردوغان يحذر دبلوماسيا أجنبيا بسبب صورة "سيلفي" في محاكمة صحفيين

Mon Mar 28, 2016 4:04pm GMT
 

من جان شيزير وجولسين سولاكر

28 مارس آذار (رويترز) - حذر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الاثنين "دبلوماسيا أجنبيا" بسبب صورة سيلفي التقطها قنصل بريطانيا العام مع صحفي أثناء محاكمته مع زميل له بتهمة التجسس.

ووجه إردوغان انتقادات حادة للدبلوماسيين الغربيين بعد أن عبر كثير منهم عن الدعم لجان دوندار رئيس تحرير صحيفة جمهوريت وزميله إردم جول في أول يوم من محاكمتهما باسطنبول.

ويُتهم الصحفيان بمحاولة إسقاط الحكومة بنشر فيديو يشير مضمونه إلى مشاركة وكالة المخابرات التركية في نقل أسلحة إلى سوريا عبر شاحنات في 2014. ويواجه الاثنان عقوبة السجن مدى الحياة بينما جلبت قضيتهما على تركيا إدانة دولية وأثارت مخاوف على حرية التعبير فيها.

ونقلت وكالة الأناضول الرسمية للأخبار عن إردوغان قوله استنادا إلى نص خطاب ألقي في أكاديمية الحرب التركية "ذهب القنصل العام لبلد ما إلى محاكمة صحفي متهم بالتجسس. ذهب ليدعمه. الأهم أنه التقط صورة وهو يلصق خده بخد الصحفي.. ونشرها."

وأضاف "ولم يقف الأمر عند هذا الحد.. بل يقول في وسائل التواصل الاجتماعي أشياء من قبيل أن (تركيا تحتاج أن تقرر نوع الدولة التي تريد أن تكون عليها.. وهي كلمات تتجاوز المعنى المقصود بها."

ولم يذكر إردوغان الدبلوماسي بالاسم لكن قنصل بريطانيا العام لي تيرنر نشر يوم الجمعة الماضي صورة لنفسه مع دوندار على تويتر قبل بدء الجلسة التي حضرها أيضا عدد كبير من السفراء وقناصل العموم والدبلوماسيين الآخرين.

وكتب تيرنر في تغريدة "الشيء الأساسي ليس بالمقارنات ولا بالتاريخ لكن تركيا تحتاج لتقرير نوع البلد الذي تريده."

وفي تعليق على ما قاله إردوغان قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في لندن إن الدبلوماسيين عادة ما يتابعون المحاكمات في مختلف أنحاء العالم مع الالتزام بالمعاهدات الدولية.   يتبع