بلجيكا تطلق سراح رجل اعتقل على خلفية هجمات بروكسل

Mon Mar 28, 2016 5:20pm GMT
 

من باربرا لويس

بروكسل 28 مارس آذار (رويترز) - أطلق الادعاء البلجيكي اليوم الاثنين سراح رجل واجه اتهامات على صلة بتفجيرات بروكسل التي وقعت يوم الثلاثاء الماضي بدعوى عدم توفر ما يكفي من أدلة لاحتجازه.

وواجه الرجل الذي أشير له باسم فيصل اتهامات بالمشاركة في أنشطة لجماعة إرهابية وبارتكاب أعمال قتل والشروع في أخرى بعد القبض عليه يوم الخميس الماضي. وفتشت الشرطة منزله لكنها لم تعثر على أي أسلحة أو متفجرات.

وقال مكتب الادعاء "الدليل الذي ألقي بسببه القبض على الرجل المسمى فيصل لم تدعمه التحقيقات الجارية. نتيجة لذلك قرر قاضي التحقيق إطلاق سراحه."

ومثل هذا الإعلان ضربة كبرى للتحقيق الذي يتهم فيه ستة أشخاص بمخالفات أهون في بلجيكا وآخرون في هولندا وإيطاليا وفرنسا حيث قال مسؤولون إن نفس الشبكة خططت لهجوم آخر.

وذكرت وسائل إعلام بلجيكية أن الشخص المفرج عنه هو فيصل شيفو وسبق لمصدر مقرب من التحقيق القول إن المسؤولين يظنونه الرجل الذي رصدته كاميرات المراقبة الأمنية في مطار بروكسل قبل لحظات من تفجير قنبلتين فيه الثلاثاء الماضي.

وفي وقت سابق اليوم الاثنين أصدرت الشرطة مناشدة جديدة للشهود قائلة إنها تسعى لتحديد هوية الشخص الذي يظهر في لقطات الفيديو مرتديا سترة فاتحة اللون وقبعة تغطي وجهة ونظارات. ويعتقد أن الشخصين اللذين ظهرا معه في اللقطات بملابس سوداء هما الانتحاريان اللذان نفذا التفجيرين.

وتقول الشرطة إن الرجل الثالث ترك خلفه حقيبة بها قنبلة في صالة بالمطار وفر هاربا بينما فجر رفيقاه القنبلتين.

وارتفع عدد قتلى هجوم المطار وما تلاه من تفجير في قطار مترو إلى 35 اليوم الاثنين دون حساب الانتحاريين الثلاثة.   يتبع