محام :المشتبه به المفرج عنه في تفجيرات بروكسل اثبت مكان تواجده وقت الهجوم

Tue Mar 29, 2016 12:48pm GMT
 

بروكسل 29 مارس آذار (رويترز) - قال محامي مشتبه به في هجمات بروكسل اتهم بالقتل بدافع الإرهاب ثم أطلق سراحه أمس الاثنين إنه اثبت مكان تواجده وقت الهجوم وإنه ليس بالقطع "الرجل ذو القبعة" الذي التقطت كاميرات المراقبة في المطار صوره قبل التفجيرات.

وقال المحامي أوليفييه مارتين اليوم الثلاثاء إنه ليس هناك أدلة جنائية تربط موكله فيصل شيفو بموقع الهجوم وأضاف أنه اتهم على أساس شهادة سائق سيارة أجرة نقلت المشتبه بهم في الهجوم إلى مطار بروكسل.

وأطلق سراح شيفو بعد أربعة أيام من اعتقاله قرب مكتب المدعي العام في بروكسل.

وكانت بعض وسائل الإعلام قالت إن شيفو هو الرجل الذي كان في الصورة في مطار بروكسل مع اثنين آخرين فجرا نفسيهما وإن الإفراج عنه يشكل صفعة كبيرة للتحقيق الذي أدى إلى اعتقال عدة أشخاص في اتهامات أقل شأنا في أماكن أخرى في بلجيكا وكذلك في هولندا وإيطاليا وفرنسا.

وقال مارتين "إنه (شيفو) كان في منزله ويمكن التأكد من ذلك عن طريق اتصالاته الهاتفية... أمكن تأكيد مكان تواجده عن طريق هاتفه المحمول في تلك اللحظة وفي هذا الوقت كان في منزله."

وتابع "طلبت من القاضي إطلاق سراحه بشكل عاجل." وأضاف إنه ليست هناك أدلة تتعلق ببصمات الأصابع أو الشفرة الوراثية (دي.ان.ايه) تربط موكله بموقع التفجير.

وتابع مارتين أن شيفو ما زال متهما رسميا في الوقت الراهن لكنه لن يبقى كذلك لفترة طويلة.

وبموجب القانون البلجيكي يمكن للقاضي الأمر بأطلاق سراح مشتبه به لكن محكمة متخصصة هي التي يمكنها أن تسقط الاتهامات عنه.

وأضاف مارتين أن السلطات ربما كانت تفضل الإبقاء على موكله قيد الاحتجاز لكن بقاءه محتجزا لفترة أطول من ذلك كان سيمثل فضيحة.   يتبع