المغرب: تصريحات بان بشأن الصحراء متعمدة ومستعدون للحوار

Tue Mar 29, 2016 6:46pm GMT
 

من زكية عبد النبي

الرباط 29 مارس آذار (رويترز) - قال المغرب اليوم الثلاثاء إن وصف الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون لضم المغرب للصحراء الغربية بأنه "احتلال" ليس سوء تفاهم بل هو أمر متعمد يهدف إلى تغيير طبيعة النزاع.

وعلى الرغم من ذلك أبدت الحكومة المغربية استعدادها لخوض حوار شامل بشأن الأزمة التي سببتها تلك التصريحات.

وقال بيان لوزارة الخارجية المغربية إن "المغرب لا يدخر أي جهد من أجل الانخراط في هذا الحوار اعتبارا من اليوم في احترام تام لموقفه الذي سبق له أن عبر عنه ولقراراته الموثقة."

وأضاف البيان أن الحكومة المغربية مستعدة "للانخراط في حوار مسؤول وشامل وبناء بخصوص موضوع الازمة التي تسببت فيها التصريحات الخطيرة والافعال غير الِمقبولة الصادرة عن الامين العام للأمم المتحدة."

وياتي بيان الخارجية اليوم "انسجاما مع دعوة مجلس الأمن بمباشرة حوار حول الملابسات التي أدت إلى التداعيات الحالية".

وعبر المغرب عن غضبه واحتجاجه من هذه التصريحات كما قرر طرد موظفي بعثة الامم المتحدة من الصحراء الغربية.

وقال البلاغ ان تصريحات بان جي مون "أفعال غير مسبوقة من حيث خطورتها وغير قابلة للتبرير ولا يمكن محوها لكونها تصرفات متعمدة تستهدف تحريف طبيعة النزاع وتصدر أحكاما مسبقة حول مآله".

وكان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة صرح أمس أن الأمين العام يأسف "لسوء الفهم" الذي حدث بسبب استخدامه لكلمة "احتلال" لوصف ضم المغرب للصحراء الغربية والذي دفع الرباط لطرد العشرات من موظفي المنظمة الدولية.   يتبع