مقدمة 1-حصري-أمريكا وحلفاؤها: تجارب إيران الصاروخية "تتحدى" قرار مجلس الأمن

Tue Mar 29, 2016 9:47pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات من الخطاب وخلفية)

من لويس شاربونو

الأمم المتحدة 29 مارس آذار (رويترز) - قالت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون في خطاب مشترك اطلعت عليه رويترز اليوم الثلاثاء إن إيران تحدت بإطلاقها صواريخ قادرة على حمل أسلحة نووية قرارا لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أيد الاتفاق النووي التاريخي المبرم العام الماضي.

وقال الخطاب المشترك الصادر عن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا إلى المندوب الإسباني لدى الأمم المتحدة رومان أويارزون مارشيسي والأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون إن تجارب الصواريخ الباليستية التي أجرتها إيران في الفترة الأخيرة شملت صواريخ قادرة على حمل أسلحة نووية و"لا تتسق مع" قرار مجلس الأمن رقم 2231 الصادر العام الماضي بل و"تتحداه."

وذكر الخطاب أن الصواريخ المستخدمة في عمليات الإطلاق الأخيرة "قادرة بشكل أساسي على حمل أسلحة نووية".

وطلب الخطاب أيضا من مجلس الأمن بحث "ردود مناسبة" على عدم وفاء طهران بتعهداتها وحث الأمين العام على تقديم تقرير بشأن الأنشطة الصاروخية الإيرانية غير المتسقة مع القرار 2231.

وعهد لإسبانيا بمهمة تنسيق المناقشات في مجلس الأمن بشأن القرار 2231.

ويقول دبلوماسيين بمجلس الأمن إنه لا يوجد مبرر قوي لفرض عقوبات جديدة من الأمم المتحدة استنادا إلى تفسير الصياغة الملتبسة التي وردت في القرار الذي تم تبنيه في إطار الاتفاق النووي الموقع في يوليو تموز الماضي بهدف تقويض أنشطة إيران النووية.

ويقول مسؤولون غربيون إن التجارب الأخيرة رغم مخالفتها للقرار لا تنتهك الاتفاق النووي الأساسي بين إيران وكل من بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة.   يتبع