عمال بمجموعة بن لادن السعودية يطالبون بأجور متأخرة

Tue Mar 29, 2016 9:37pm GMT
 

من كاتي بول

الرياض 29 مارس آذار (رويترز) - تجمع عشرات العمال خارج مكتب واحدة من كبرى شركات الإنشاءات السعودية اليوم الثلاثاء للمطالبة بالأجور المتأخرة في ظل الضغوط التي يتعرض لها القطاع من جراء انخفاض أسعار النفط وإجراءات التقشف الحكومية.

تفحص العمال الذين يأتي العديد منهم من الهند وباكستان ومصر قوائم الأسماء المعلقة على حائط بالموقع التابع لمجموعة بن لادن السعودية لمعرفة ما إذا كانوا ضمن من سيتسلمون رواتبهم التي قالوا إنهم لم يتقاضوها منذ ما يصل إلى سبعة أشهر.

ازدهرت أعمال بن لادن إبان الطفرة الاقتصادية السعودية للعشر سنوات الأخيرة ووظفت الشركة نحو 200 ألف عامل لتشييد العديد من مشاريع البنية التحتية الكبرى بالمملكة مثل المطارات والطرق وناطحات السحاب.

لكن شأنها شأن العديد من شركات الإنشاءات السعودية الأخرى تضررت المجموعة بشدة في العام الأخير مع اضطرار الحكومة إلى تقليص الإنفاق في مسعى لاحتواء عجز الميزانية الذي بلغ نحو 100 مليار دولار العام الماضي بسبب أسعار النفط المنخفضة.

كانت مصادر مقربة من الشركة أبلغت رويترز في نوفمبر تشرين الثاني الماضي أن بن لادن تعتزم الاستغناء عن نحو 15 ألف عامل. ويلتمس بعض العمال الباقين تقاضي أجورهم منذ شهور.

وقال رمضان السيد أحمد وهو كهربائي مصري "نأتي هنا كل يوم. يقولون ‘تعالوا غدا أو تعالوا الأحد القادم‘. يطالبوننا بالصبر" مضيفا أنه لم يتقاضى راتبه منذ نوفمبر تشرين الثاني. وقال "أقترض المال من الأصدقاء من أجل الطعام."

ولم ترد بن لادن التي مقرها جدة على طلب بالبريد الإلكتروني من رويترز للتعليق.

خاضت الشركة سلسلة نزاعات بشأن الأجور مع العمال هذا العام. وبحسب وثائق اطلعت عليها رويترز توصل ممثلون للعمال المتأخرة أجورهم ووزارة العمل السعودية وبن لادن وممثل للشرطة المحلية إلى اتفاق في أحد النزاعات بمكة في وقت سابق هذا العام.   يتبع