إعادة-خروج نيجيريا مع اقتراب الكبار من التأهل لكأس الأمم الافريقية

Tue Mar 29, 2016 11:49pm GMT
 

(لتوضيح تأهل المغرب في الفقرة السادسة)

من مارك جليسون

دربان (جنوب افريقيا) 29 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - كانت مصر ضمن عدة فرق كبرى أصبحت قاب قوسين أو أدنى من التأهل لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم اليوم الثلاثاء لكن نيجيريا بطلة 2013 خرجت وتتعلق آمال جنوب افريقيا في الصعود لنهائيات العام القادم بخيط رفيع.

وتحتاج مصر بطلة القارة سبع مرات إلى نقطة واحدة فقط بعدما منحها لاعبها الشاب رمضان صبحي الفوز 1-صفر على نيجيريا في الاسكندرية ليبتعد النسور عن البطولة للمرة الثانية على التوالي.

ويعني هدف صبحي الذي جاء بتسديدة منخفضة في الدقيقة 65 أن مصر بحاجة للتعادل فقط في مباراتها الأخيرة بالتصفيات ضد تنزانيا في يونيو حزيران لتعود للنهائيات التي غابت عنها منذ أحرزت لقبها الثالث على التوالي في 2010.

وستغيب نيجيريا - التي تتأخر بخمس نقاط عن صدارة المجموعة السابعة وتتبقى لها مباراة واحدة - عن نهائيات 2017 في الجابون مثلما فعلت في غينيا الاستوائية العام الماضي عقب فوزها بنسخة 2013 في جنوب افريقيا.

كما تحتاج السنغال إلى نقطة واحدة من اخر مباراتين بعد تقدمها بفارق ست نقاط في صدارة المجموعة 11 عقب فوزها 2-1 في النيجر حيث سجل لها موسى كوناتي وبابي ندياي.

وضمن المغرب التأهل بعدما منحته ثنائية من يوسف العربي الفوز 2-صفر على الرأس الأخضر في مراكش. وحافظ المغرب على سجله المثالي في المجموعة السادسة بفوزه على أعلى المنتخبات الافريقية تصنيفا لثاني مرة.

وعوضت الجزائر تأخرها ثلاث مرات لتتعادل 3-3 خارج أرضها مع اثيوبيا.   يتبع