أول رئيس غير مرتبط بالجيش منذ 50 عاما يؤدي اليمين في ميانمار

Wed Mar 30, 2016 6:38am GMT
 

نايبيداو/يانجون 30 مارس آذار (رويترز) - أدى أول رئيس لا تربطه علاقات بالجيش منذ 50 عاما اليمين أمام البرلمان في ميانمار اليوم الأربعاء بعد أن وصل حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية الذي تتزعمه أونج سان سو كي إلى السلطة في أعقاب الفوز الكاسح الذي حققه في انتخابات نوفمبر تشرين الثاني.

واختارت سو كي الحائزة على جائزة نوبل للسلام هتين كياو صديقها المقرب ومحل ثقتها لقيادة حكومة ميانمار لأن الدستور الذي صاغه المجلس العسكري السابق يمنعها من تولي رئاسة البلاد.

وستحدد العلاقات بين القوات المسلحة وسو كي نجاح أبرز انفصال لميانمار عن الحكم العسكري منذ أن استولى الجيش على السلطة في 1962.

وفي خطاب مقتضب أمام البرلمان أكد هتين كياو على موقف سو كي بشأن أهمية تغيير دستور 2008 الذي يرسخ وضع الجيش القوي في السياسة. وكانت الدموع في أعين بعض أعضاء حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية.

وقال هتين كياو "ستنفذ حكومتنا الجديدة المصالحة الوطنية وستعمل على إحلال السلام في البلاد وسيمهد بزوغ دستور جديد الطريق إلى اتحاد ديمقراطي ويحسن مستوى معيشة الناس."

وأضاف "علينا واجب العمل على صياغة دستور ملائم لبلادنا ومتوافق أيضا مع المعايير الديمقراطية."

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)